الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » اللجنة العسكرية تخالف شروط التهدئة..

اللجنة العسكرية تخالف شروط التهدئة..

01:00 2012/11/26

كشف مصدر عسكري في صنعاء عن قيام لجنة الشئون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار، باسناد الحماية الأمنية في المدخلين الشمالي والغربي للعاصمة صنعاء لقوات الفرقة الأولى مدرع المنشقة، ما يعد مخالفا لشروط التهدئة في اليمن والمنصوص عليها في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية.. وقال المصدر لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان الاتفاق جاءت تحت بند منع التقطعات في الطرق الرئيسية المؤدية للعاصمة صنعاء، والتي كانت اللجنة في اجتماعها الأحد قد أقرت إنشاء مناطق امنية على الطرق الرئيسية دون الإفصاح عن الجهات التي ستشرف على تلك المناطق. واضاف المصدر ان تلك الخطوة تعد مخالفة للقانون والدستور والمبادرة الخليجية التي انبثقت منها اللجنة العسكرية، بشأن عملية التهدئة وسحب الميلشيات والقوات المسلحة من المدن والشوارع وعودتها الى ثكناتها. واوضح المصدر ان قيادة الفرقة كانت قد جندت العشرات من أنصار حزب الاصلاح الذين كانوا في ساحة الجامعة، وان تلك الميليشيات سوف تتسلم مهام حماية أمن العاصمة بموافقة العسكرية. وكانت اللجنة العسكرية قد سلمت قبل ذلك المدخل الشمالي للعاصمة صنعاء في أرحب ونهم لميلشيا مماثلة من خلال اتفاق أبرمه وزير الدفاع والداخلية مع تلك الجهات في مقر قيادة الفرقة الأولى مدرع قضى بأن تعود المواقع العسكرية المرابطة هناك الى داخل معسكراتها وعدم الدخول أو الخروج بأي عتاد عسكري اضافة الى عدم اعتراض العناصر التي تم نشرها بالمنطقة. الجدير بالذكر أن اللجنة العسكرية وجهت بتجنيد عشرة ألف من الميلشيات الحزبية في وزارة الداخلية وتم بالفعل تجنيدهم في معسكرات في الحديدة وذمار وجلهم من العناصر التابعة لحزب الإصلاح الإسلامي المتشدد ، فضلا عن تجنيد عدد من عناصر الفرقة في مقر قيادة شرطة المنشآت بصنعاء بشأن السيطرة على المقرات الحكومية كانت وكالة "خبر" قد اشارت اليه في وقتا سابق.