الصفحة الرئيسية » محليات » خلافات بينية حوثية أشعلها تقدم القوات الحكومية بأزارق الضالع

خلافات بينية حوثية أشعلها تقدم القوات الحكومية بأزارق الضالع

08:57 2019/05/09

الضالع - خبر للأنباء - خاص:

كشفت مصادر مطلعة، الخميس 9 مايو / أيار 2019، عن نشوب خلافات شديدة بين الحوثيين والمتحوثين في حبيل الذرية مديرية ماوية، بسبب تقدم مقاومة الأزارق التابعة لمحافظة الضالع إلى باهر وحبيل الذرية.

وأوضحت المصادر لوكالة خبر، أن القيادات الحوثية اتهمت المتحوثين من أبناء باهر وماوية بتسببهم في سقوط موقع الشجفاء ومنطقة باهر بيد مقاومة الأزارق.

وفي مديرية قعطبة، ذكرت المصادر، أنه منذ الفجر تدور معارك شرسة غرب وشمال ‎قعطبة، وحاول الحوثيون التسلل والدخول إلى معسكر الأمن المركزي بقعطبة من عدة محاور بعد وصول تعزيزاتهم رموا بكل ثقلهم في محاولة يائسة لاختراق صفوف المقاومة، ولكن بدون جدوى وتم صد الهجوم ومطاردتهم.

وجرت اشتباكات عنيفة في المحور الشمالي لمديرية ‎قعطبة بين القوات المشتركة وبإسناد الحزام الأمني والمقاومة من جهة والمليشيات الحوثية الإيرانية من جهة أخرى.

وكانت المصادر أفادت باكتمال تحرير نقيل الشيم وقردح وما جاورها وتحرير العبارى وبعض تباب العللة والمعارك تدور في الفساس وسايلة الجعدي.

كما سيطرت القوات الحكومية على مواقع استراتيجية في ‎جبهة تورصة بأطراف مديرية الأزارق.

وكلفت ‏القوات الحكومية ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﺭﻛﻦ ﻫﺎﺩﻱ ﺍﻟﻌﻮﻟﻘﻲ، ﻗﺎﺋﺪﺍً ﻟﻤﺤﻮﺭ الضالع ﺑﻜﻞ ﺗﻜﻮﻳﻨﺎﺗﻪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺗﻴﺔ وإنشاء ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﻣﺸﺘﺮﻛﻪ ﻭﻗﻴﺎﺩﺓ موحدة.

وفي وقت سابق، أعلنت المصادر مقتل 12 من عناصر مليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في جبهة ‎مريس شمال ‎الضالع.

كما لقي 35 عنصراً حوثياً مصرعهم في المواجهات الدائرة بقعطبة ومريس، فيما استعادت القوات الحكومية دبابة نوع 55 من المليشيات الحوثية.

ويأتي هذا مع استمرار المحاولات الفاشلة للمليشيا للسيطرة على مدينة قعطبة، إلا أنها تشهد حرباً من جميع الاتجاهات وحصاراً خانقاً على المدينة وفرض حظر التجوال وإغلاق جميع المحال.