الصفحة الرئيسية » رياضة » كأس الأمم الأفريقية: الجزائر تقهر السنغال وتتأهل للدور ثمن النهائي

كأس الأمم الأفريقية: الجزائر تقهر السنغال وتتأهل للدور ثمن النهائي

11:54 2019/06/27

علاوة مزياني - فرانس24

تأهل منتخب الجزائري مساء الخميس إلى ثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم إثر فوزه القوي على نظيره السنغالي بنتيجة 1-صفر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وسجل هدف الفوز يوسف بلايلي في الدقيقة 48، ليمنح فريقه ثلاث نقاط وزنها ثقيل، إذ إنها تسمح له بضمان مكانه في دور الـ16 قبل خوض مباراته الثالثة أمام تنزانيا.

حقق المنتخب الجزائري فوزا كبيرا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم عندما تغلب على السنغال بنتيجة 1-صفر ليحجز مكانه في الدور ثمن النهائي.

وسجل هدف الفوز لاعب الترجي الرياضي التونسي يوسف بلايلي في الدقيقة 48 إثر تمريرة من سفيان فيغولي، مهاجم غلطة سراي التركي.

المدرب الجزائري جمال بلماضي لم يحدث أي تغيير في تشكيلته الأساسية مقارنة بالمواجهة أمام كينيا والتي فاز فيها 2-صفر، إذ كان رياض محرز في قيادة الهجوم إلى جانب مهاجم السد القطري بغداد بونجاح، فيما كان في خط الوسط عدلان قديورا وإسماعيل بن ناصر وفيغولي.

وكانت المباراة متكافئة عموما لكن لجزائريين أكدوا أنهم الأقوى في هذه المجموعة التي تضم أيضا كينيا وتنزانيا، وفرضت طريقة لعبها على منافسها الذي استعاد خدمات نجمه ساديو ماني، زميل محمد صلاح في نادي ليفربول.

وكانت أول هجمة خطرة للسنغال في الدقيقة الخامسة عن طريق مانيه الذي تمكن من اختراق الدفاع قبل أن يتدخل بن العمري ليبعد الخطر. وركنت الجزائر في الدفاع، ساعية لفك المفاتيح لأجل قراءة طريقة لعب منافسها ولإيجاد سبل توقيف تحركات ماني وبالدي كيتا ونيانغ، فيما أراد "أسود" السنغال إرباك دفاع "الخضر".

وفي الدقيقة 16، حصل بونجاح على ضربة حرة مباشرة خطرة للجزائر بعد أن لمس كوياتي الكرة بيده عند مشارف منطقة الجزاء ولكن تسديدة بلايلي سكنت أحضان الحارس ميندي. وفي الدقيقة 28 قاد بونجاح الممتاز هجمة خطرة إثر تمريرة خلف الدفاع من محرز لكن الحارس تدخل وأبعد الكرة بصعوبة.

وقاد الثنائي بونجاح-محرز لقطة جميلة في الدقيقة 30 لكن لاعب مانشستر سيتي تباطأ أمام الدفاع وأضاع الكرة. وحصل الجزائريون على ضربة حرة غير مباشرة في الدقيقة 44 بعد خطأ على بلايلي في الجناح الأيسر، فمرر محرز لرأس بونجاح لكن الكرة خرجت ضربة مرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الرسمي للشوط الأول، تلقى بونجاح تمريرة جميلة من فيغولي داخل منطقة الجزاء ليسدد لكن الحارس أخرج الكرة بصعوبة لضربة ركنية.

وفور عودتها من غرف الملابس، أعلنت الجزائر نيتها في الفوز وهز يوسف بلايلي شباك السنغال بتسديدة قوية لم تترك أي مجال للتحرك للحارس ميندي. وكان هناك قبل ذلك لقطة جماعية خطرة للجزائر أضاعها فيغولي الذي سدد خارج المرمى بعد تلقيه تمريرة على طبق من ذهب من بونجاح.

وإثر لقطة جماعية من الجزائريين بعد عمل كبير قام به بونجاح غلى الجهة اليمنى، سدد محرز خارج المرمى (60). وعاد الفنان الجزائري ليهدد مرمى "الأسود" في الدقيقة 70 بتسديدة رائعة بعد أن تخطى كوليبالي لكن الكرة خرج لضربة مرمى.

وحاولت السنغال إدراك التعادل لكنها فشلت، وصمدت الجزائر لغاية النهاية لتحرز تأهلا لا يقبل أي شكوى.