الصفحة الرئيسية » منوعات » زرع شريحة في الرأس ستمكنك من التحكم بالكمبيوتر والهاتف عن بعد

زرع شريحة في الرأس ستمكنك من التحكم بالكمبيوتر والهاتف عن بعد

03:22 2019/07/22

(أمريكان ساينس + DW)
هل تخيلت أنك ستتمكن يوما من التحكم في جهاز الكمبيوتر والقيام بعملك بمجرد التفكير فيه، ودون حاجة لليدين؟ هذا ما تخطط له شركة أمريكية عبر زراعة شريحة إلكترونية في المخ. فهل سينجح الأمر عند إجراء المحاولة على البشر؟
 
من على خشبة مسرح أكاديمية كاليفورنيا للعلوم، كشفت شركة "نيورالينك" الأمريكية الناشئة عن خطتها الجديدة لإجراء تجارب على البشر بغية زرع شريحة إلكترونية في المخ، سوف تمكن صاحبها من التحكم بجهاز الكمبيوتر عن بعد.
 
الشريحة سيتم زرعها بواسطة روبوت شديد الدقة لتجنب الاصطدام بالأوردة في المخ، وتتصل لاسلكيا بجهاز صغير يتم تركيبه خلف الأذن، حيث تقوم الشريحة بالتقاط الإشارات الصادرة من المخ وإرسالها للجهاز الصغير، الذي يقوم بدوره بالتواصل مباشرة مع الكمبيوتر وتحويل إشارات الدماغ إلى مجموعة أوامر يقوم الكمبيوتر بتفيذها.
 
ووعدت الشركة بأن يكون شكل وحجم الجهاز الذي يتم تركيبه خلف الأذن شبيها بأجهزة تقوية حاسة السمع، حيث يمكن إخفاؤه أسفل الشعر أو بارتداء قبعة.
 
ووفقا لموقع "أمريكان ساينس"، قامت الشركة بتجريب الفكرة على 3000 من حيوانات المختبر، وأتاحت ما توصلت له من نتائج للجميع عبر نشر ورقة بحث على شبكة الإنترنت.
 
ويأمل مؤسس الشركة، إلن موسك، في أن تتيح الفكرة لمصابي الشلل الرباعي استخدام الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر دون الحاجة إلى تحريك اليدين، كما يحلم بأن يفتح ذلك الباب أمام تحويل فكرة التخاطر عن بعد مع الآخرين إلى حقيقة.
 
كما أعلنت الشركة، التي تأسست عام 2016، عن استعداداها أخيرا للبدء في تجربة زرع الشريحة داخل دماغ بشري قبل نهاية العام الجاري، إلا أن الشركة لم تحصل بعد على موافقة السلطات الأمريكية المختصة لتنفيذ الفكرة.
 
ولا تعد فكرة زرع شريحة إلكترونية في المخ أمرا غير مألوف، فالعديد من العلماء يعملون على تطوير تلك الفكرة لأغراض مختلفة، وبعض هذه الشرائح حصل على الموافقة من منظمة الأغذية والدواء الأمريكية حيث تستخدم لأغراض طبية مثل الحد من الارتجاف لدى مرضى الشلل الرعاش.