الصفحة الرئيسية » رياضة » الإصابة تحرم نجم باريس سان جرمان نيمار من اللعب لأربعة أسابيع

الإصابة تحرم نجم باريس سان جرمان نيمار من اللعب لأربعة أسابيع

01:47 2019/10/15

فرانس24/ أ ف ب

يعاني البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان لكرة القدم من إصابة ستحرمه من اللعب لأربعة أسابيع، حسب ما أعلن نادي العاصمة الفرنسية الاثنين. وهذه الإصابة في أعلى العضلة الخلفية للفخذ تعرض إليها أغلى لاعب في العالم خلال المباراة الودية بين منتخب السيليساو ونيجيريا الأحد في سنغافورة.

أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم الاثنين أن أغلى لاعب في العالم البرازيلي نيمار، سيغيب عن الملاعب لأربعة أسابيع بسبب إصابة عانى منها خلال مباراة ودية بين منتخب بلاده ونيجيريا الأحد.

وأوضح نادي العاصمة الفرنسية أن الفحوص التي أجراها اللاعب بعد المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 في سنغافورة، واضطر لمغادرتها في الدقيقة 12، كشفت عن معاناته من إصابة في أعلى العضلة الخلفية للفخذ.

وأضاف النادي أن الإصابة تم تشخيصها بموجب صورة بالرنين المغناطيسي خضع لها نيمار اليوم، على أن يجرى له تقييم طبي جديد "خلال ثمانية أيام، لكن مهلة العودة إلى المنافسة تقدر بأربعة أسابيع، بحسب تطور حالته".

وفي حالة امتد غياب نيمار لأربعة أسابيع كاملة (11 نوفمبر/تشرين الثاني)، سيغيب النجم البرازيل في نادي العاصمة الفرنسية عن أربع مباريات في الدوري الفرنسي أبرزها اللقاء المرتقب ضد مرسيليا في 17 أكتوبر/تشرين الأول، ومباراتين ضد كلوب بروج البلجيكي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وسبق أن تغيب نيمار عن الجولتين الأوليين من المسابقة القارية هذا الموسم بسبب عقوبة إيقاف فرضت عليه  الموسم الماضي بعد انتقاد التحكيم، وكان مؤهلا للعودة في مباراة الجولة الثالثة ضد المضيف كلوب بروج، في 22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

كما عانى المهاجم الدولي البالغ من العمر 27 عاما من سلسلة إصابات منذ انتقاله إلى باريس سان جرمان قادما من برشلونة الإسباني في صيف 2017، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، وجعلت منه أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.

حيث غاب عن الموسم الأول لأشهر بسبب كسر في مشط القدم اضطره للخضوع لعملية جراحية في بلاده، ما هدد مشاركته مع المنتخب في مونديال 2018. وعاد نيمار إلى الملاعب قبل أسابيع قليلة من انطلاق المونديال الروسي. أما خلال الموسم الثاني، فتعرض نيمار لإصابة مماثلة أبعدته مجددا لفترة طويلة.

ومع استعداده لخوض منافسات بطولة كوبا أمريكا مع المنتخب الأصفر على أرضه في صيف العام الحالي، تعرض نيمار مجددا لإصابة خلال مباراة ودية ضد المنتخب القطري مطلع يونيو/حزيران، حرمته التتويج باللقب مع المنتخب البرازيلي.

كما غاب نيمار عن المباريات الأولى لفريقه في مطلع الموسم الحالي، وسط حديث عن رغبته في العودة إلى صفوف برشلونة، قبل أن يرتدي مجددا قميص النادي الباريسي ويعود للمستطيل الأخضر، بعد فشل المفاوضات بين إدارتي الناديين بشأن رحيله إلى كاتالونيا.