الصفحة الرئيسية » رياضة » تشامبرلاين يقود ليفربول لفوز كبير ومرتنز يتجاوز مارادونا

تشامبرلاين يقود ليفربول لفوز كبير ومرتنز يتجاوز مارادونا

01:16 2019/10/24

باريس (أ ف ب) - قاد اليكس اوكسلايد تشامبرلاين فريقه ليفربول الانكليزي حامل اللقب الى فوز هام على مضيفه غنك البلجيكي 4-1 بتسجيله ثنائية الاربعاء ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة لدوري ابطال أوروبا.

وفي المجموعة عينها، قاد البلجيكي درايس مرتنز فريقه نابولي الايطالي الى فوز صعب على مضيفه ريد بول سالزبورغ النمسوي 3-2، في مباراة شهدت معادلة وتخطي مرتنز الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا لعدد الأهداف المسجلة مع النادي.

ورفع نابولي رصيده الى سبع نقاط في صدارة المجموعة امام ليفربول الثاني بست نقاط، علما ان النادي الايطالي تفوق على الانكليزي في المباراة التي جمعتهما في الجولة الاولى، فيما تجمد رصيد سالزبورغ عند ثلاث نقاط وغنك نقط يتيمة.

وافتتح ليفربول التسجيل باكرا في الدقيقة الثانية عن طريق تشامبرلاين الذي سدد كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء على يمين الحارس غايتان كوكي.

وضاعف تشامبرلاين لاعب ارسنال السابق النتيجة بهدف رائع من خارج المنطقة بعد تمريرة من البرازيلي روبرتو فيرمينو، وضعها الانكليزي بالجهة الخارجية لرجله اليمنى ساقطة في المرمى (57).

واهدى السنغالي ساديو مانيه الهدف الثالث لحامل اللقب بعد تبادل مميز للكرة بين اللاعبين قبل ان تصل الى المصري محمد صلاح الذي مررها مقشرة لمانيه (77).

ورد الأخير الجميل للمصري بعد عشر دقائق بعد ان مرر له كرة الى داخل المنطقة، فراوغ صلاح الكرة بطريقة رائعة بين المدافعين قبل ان ينفرد بالحارس (87).

وسجل النيجيري ستيفن اودي هدف الشرف لاصحاب الأرض بعد مجهود من الفنلندي ييري يورونين على الجهة اليسرى مررها الى البديل الكونغولي ديوميرسي ندونغالا، منه الى النيجري داخل المنطقة الذي اسكنها شباك الحارس البرازيلي اليسون بيكر (88).

وشهدت المباراة قبل انطلاقها رفع يافطة "عنصرية" تجاه لاعب ليفربول البلجيكي ديفوك اوريغي وضعت في مدرجات الجماهير الزائرة، حيث أظهرت اليافطة رأس اوريغي موضوع على جسم عار الى جانب كأس دوري الابطال.

وجاء في بيان لليفربول قبل اللقاء "يستنكر نادي ليفربول اليافطة العدوانية التي وضعت في قسم المدرجات المخصص لنا قبل صافرة الانطلاق (...) الصورة تعتبر نمطية عنصرية وهذا امر غير مقبول."

وتابع البيان "عملنا سريعا على إزالة اليافطة ونعمل مع السلطات المحلية وفريق الملعب لمعرفة الفاعلين".

وبعد أن بدأ غنك المباراة بقوة، كاد يعادل النتيجة بعدما وصلت الكرة الى النيجيري بول اونواتشو داخل المنطقة الا ان بيكر كان في المرصاد (8).

وظن غنك انه عادل النتيجة برأسية للقائد التنزاني مبوانا ساماتا إثر عرضية عن الجهة اليمنى للياباني جونيا ايتو، الا ان الهدف ألغي بداعي تسلل على الأخير بعد الرجوع الى تقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر" (26).

ولم يهدد أصحاب الأرض مرمى الضيوف في الشوط الثاني باستثناء الهدف حيث شهدت الدقائق الـ45 سيطرة للنادي الانكليزي.

- مرتنز يضرب بقوة -

في المباراة الأخرى، قاد مرتنز نابولي الى فوز صعب على سالزبورغ 3-2.

وافتتح مرتنز التسجيل للضيوف بعد أن مهد الاسباني خوسيه كاييخون الكرة برأسه من خارج المنطقة الى داخلها امام البلجيكي الذي تابعها في سقف المرمى (17).

وعادل مرتنز (32 عاما) الذي انضم الى نابولي عام 2013 رقم مارادونا مع النادي الجنوبي البالغ 115 هدفا كثاني أفضل هدافين في تاريخ النادي بعد السلوفاكي ماريك هامسيك (121 هدفا).

وسجل مارادونا المتوج بكأس العالم عام 1986 هذا العدد من الأهداف مع نابولي في 188 مباراة خاضها بين عامي 1984 و1991.

وعادل النروجي ايرلينغ هالاند النتيجة لأصحاب الأرض من ركلة جزاء (40) رافعا رصيده الى خمسة اهداف في دوري الابطال هذا الموسم بعد هاتريك في الفوز (6-2) على غنك في الجولة الاولى وآخر امام ليفربول في الثانية.

الا ان مرتنز أعاد التقدم للضيوف بعد ان وصلته الكرة من عرضية للفرنسي كيفن مالكوي عن الجهة اليمنى، تابعها في الشباك (64)، قبل أن يسجل هالاند هدف التعادل من رأسية اثر عرضية لزلاتكو يونوزوفيتش رافعا رصيده الى ستة اهداف في المسابقة (72).

الا ان الكلمة الأخيرة كانت للورنتسو انسينيي بعد ان وصلت كرة طويلة من خلف المدافعين لمرتنز مررها الى الايطالي داخل المنطقة اودعها المرمى (74).