الصفحة الرئيسية » محليات » انتشار عصابات اختطاف الأطفال في ذمار والتسول بهم والأهالي يتهمون الحوثيين

انتشار عصابات اختطاف الأطفال في ذمار والتسول بهم والأهالي يتهمون الحوثيين

09:47 2019/11/13

مدينة ذمار

ذمار - خبر للأنباء - خاص:

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة اختفاء الأطفال في عدة أحياء وحارات بمحافظة ذمار وسط اليمن، في ظل اتهامات للمليشيات الحوثية بوقوفها وراء هذه الظاهرة.

مصادر محلية قالت لـ "خبر" للأنباء، إن محافظة ذمار شهدت اختفاءً يومياً للعشرات من الأطفال، منذ بداية العام الجاري، من الحارات السكنية، حيث يتم اختفاء الأطفال في أوقات ما بين الظهر والمغرب.

وأضافت المصادر، إن مكبرات الصوت في مآذن المساجد تنادي بشكل يومي عن اختفاء طفل أو طفلين في اليوم الواحد، وإن لم يكن يومياً فإنه يبلغ أحياناً اختفاء من 3 إلى 5 أطفال في الأسبوع الواحد، فمنهم من يتم العثور عليه، ومن هم من يصعب العثور عليهم.

وبحسب المصادر فإن الأهالي وجهوا اتهاماتهم للمليشيات الحوثية بوقوفها وراء ظاهرة اختفاء الأطفال، وحملوها المسؤولية الكاملة عن تلك الأحداث، في ظل فوضى أمنية تشهدها المحافظة.

وأوضحت المصادر أن هناك عصابات تقوم على اختطاف الأطفال والمتاجرة بهم واستخدامهم في عمليات الشحت والتسول في مد أيديهم للناس في الأسواق أو المساجد.

ونوهت المصادر أن مواطناً من أهالي حارة الصلعة بمدينة ذمار سافر إلى محافظة حجة لجلب بعض الأغنام كونه سائق شاحنة، وتفاجأ بمشاهدة نجله في صدفة غريبة وهو يمد يده للتسول، وعلى التفاتة منه شاهد ابنه ثم أخذه وأعاده معه إلى محافظة ذمار، بعد غيابه لمدة ثلاث سنوات، وسط فرحة كبيرة لدى الأسرة.

وأشارت المصادر إلى أن هذه العصابة تقوم بنقل الأطفال المختطفين من المحافظة التي اختطف منها إلى محافظات أخرى بعيدة، في ظل انتشار مخيف لتلك العصابات التي تنوعت جرائمها من وقت لآخر في ظل تساهل من المليشيات الحوثية.