الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » بعد محاصرتها في أبين .. حكومة باسندوة تقرر مغادرة عدن بشكل مفاجأ

بعد محاصرتها في أبين .. حكومة باسندوة تقرر مغادرة عدن بشكل مفاجأ

01:00 2012/12/05

قال مصدر محلي في محافظة عدن جنوب البلاد ان حكومة باسندوة التي تزور حاليا المحافظات الجنوبية قررت بشكل مفاجأ مغادرة عدن برفقة سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس المعتمدين في اليمن إلى جانب وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية استر بييير الذي يزور بلادنا حاليا. وكانت حكومة باسندوة عقدت اجتماعها الدوري الاخير في عدن الثلاثاء ، في حين وصلت البعثة الدبلوماسية الغربية الى المدنية امس برفقة الوزير البريطاني.. واضاف المصدر لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان حكومة باسندوة كانت تعرضت خلال زيارتها لمحافظة ابين المجاورة لعدن اليوم إلى حصار فرضه مسلحون عليها داخل مبنى المحافظة الجديد ، قبل ان تتمكن قوات مرابطة على مشارف مدينة زنجبار من التدخل وفك الحصار عليها. وكانت محافظة أبين شهدت مطلع العام الجاري مواجهات مسلحة دامية بين قوات الجيش واللجان الشعبية المساندة له وعناصر تابعة لتنظيم القاعدة كانت تسيطرة على مدن ومناطق عدة من أبين ، ادت إلى فرار عناصر التنظيم الى المحافظات المجاورة وسيطرة الجيش واللجان الشعبية على مديريات المحافظة. زيارة باسندوة وعدد من وزراء حكومته إلى ابين والتي تعد الاولى منذ انتهاء الحرب هناك، جاءت تلبية لرسالة وجهتها السلطة المحلية بالمحافظة بشأن الاضطلاع وتفقد المواطنين المتردية لابناء المحافظة جراء الحرب التي دارت في مدنهم وقراهم وخلفت دمارا شاملا عجزت الحكومة حتى اليوم من توفير ابسط مقومات الحياة بشأن استقرار من تبقى من سكان المحافظة ، حيث كان اكثرمن مائة وثلاثين الف نازح غادرو مناطقهم اثناء المعارك المشار اليها سابقا ولم يتمكنوا من العودة بسبب غياب معظم الخدمات التي تأثرت بالحرب.