الصفحة الرئيسية » الواجهة » وساطة رئاسية ومساع شعبية لاطلاق سراح ضابط في "المخابرات" اليمنية

وساطة رئاسية ومساع شعبية لاطلاق سراح ضابط في "المخابرات" اليمنية

11:46 2014/12/30

صنعاء – خبر للأنباء – خاص:

أفادت وكالة "خبر" للأنباء، مصادر رئاسية، صباح الثلاثاء، أن رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، كلف مستشاره عن جماعة أنصار الله "الحوثيين"، صالح الصماد، لمتابعة قضية اختطاف رئيس الأمن الداخلي لجهاز الأمن السياسي، العميد يحيى المروني.

وأوضحت المصادر، أن تكليف الرئيس عبد ربه منصور هادي لمستشاره صالح الصماد، لمتابعة جماعة أنصار الله يأتي في ظل الجهود والمساع التي تبذل لإطلاق سراح، العميد يحيى بن يحيى المروني، الخميس الماضي.

واتهم الجهاز المركزي للأمن السياسي "المخابرات"، عناصر من جماعة "أنصار الله" باختطاف العميد يحيى المروني، صباح الخميس، من منزله بالعاصمة صنعاء واقتياده إلى جهة مجهولة.

وقال مصدر في الجهاز، في تصريحات نشرتها وكالة "سبـأ" الرسمية: "إن العميد المروني كان يعمل في إدارة فرعية كمسؤول للأمن الداخلي في أمانة العاصمة".

وكان مصدر أمني أوضح لوكالة "خبر" للأنباء، أن مسلحي جماعة أنصار الله قاموا باختطاف رئيس الأمن الداخلي لجهاز الأمن السياسي، اللواء يحيى بن يحيى المروني، على خلفية قضايا سابقة خلال عمله رئيساً لفرع جهاز الأمن السياسي بمحافظة صعدة.

وأشارت المصادر إلى أنه "سيتم عقد لقاء موسع، الثلاثاء، في صالة السرايا بحي حدة بالعاصمة صنعاء، وذلك لمناقشة قضية إطلاق سراح الضابط المروني".

ولفتت المصادر إلى أن، "اللقاء يضم عدداً من المشايخ والوجهاء من أبناء محافظة إب؛ كون المروني ينتمي إلى هذه المحافظة"، مضيفة أن "هذا اللقاء يأتي في ظل اللقاءات المتواصلة التي تعقد للتشاور من أجل إطلاق سراح العميد المروني خلال الأيام القادمة".