الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وزير من "المشترك" يجند عملاء للحرس الثوري الإيراني في اليمن

وزير من "المشترك" يجند عملاء للحرس الثوري الإيراني في اليمن

01:00 2012/12/05

كشف مصدر حكومي غير رسمي قيام وزير في حكومة باسندوة محسوب على اللقاء المشترك بتجنيد عملاء للحرس الثوري الإيراني في اليمن، وكانت السلطات اليمنية القت القبض على خلايا تجسسية ايرانية في عدن وصنعاء اكتوبر الماضي. ونقلت صحيفة "الاهالي" الالكترونية عن المصدر الحكومي ،:" أن الوزير المحسوب على قوى المعارضة (سابقا) يقوم باستقطاب يمنيين للعمل مع الحرس الثوري الإيراني وتسفيرهم إلى إيران وبيروت والقاهرة ودمشق لتلقي تدريبات مخابراتية وأمنية فيما يتلقى بعضهم تدريبات عسكرية تشمل تصنيع الأسلحة والمتفجرات. أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن القبض على خلايا تجسس إيرانية في صنعاء وعدن،ومدن أخرى تضم عناصر إيرانية وسورية ويمنية،وقال مصدر عسكري إن الإيرانيين المقبوض عليهم دخلوا اليمن علي أنهم مستثمرون، وحصلوا على ترخيص من الجهات المختصة بإنشاء مصنع, وبدأوا بنقل آلاته وأدواته إلي ميناء عدن. وقالت وزارة الدفاع أن الخلية يرأسها ضابط في الحرس الثوري الإيراني وأنها تدير عمليات تجسس في القرن الأفريقي واليمن. وأوضحت أن الخلية تمارس عمليات التجسس منذ 7 سنوات. وكان الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي أكد في محاضرة له بمركز ودرو ويلسون الدولي بواشنطن خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركية أن إيران تدعم بعض التيارات السياسية والمسلحة وتجنيد شبكات تجسسية في اليمن وقال "تم الكشف عن خمس شبكات تجسسية تعمل لصالح إيران وتم إحالتها سابقا إلى القضاء ومؤخراً تم الكشف عن شبكة سادسة فضلا عن الدعم القوي للحراك المسلح حيث تقدم الدعم الإعلامي والعسكري والإستخباراتي والمالي لقوى الحراك المسلح في داخل جنوب اليمن وفي الخارج". وأضاف "كما قامت إيران مؤخرا بتوسيع رقعة أهدافها في بلادنا وحاولت استقطاب الإعلاميين والمعارضين السياسيين, كما حاولت إجهاض التسوية السياسية في اليمن والتي تمت وفقا للمبادرة الخليجية واعتبرتها مؤامرة سعودية أمريكية"..