الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » للمطالبة بالافراج الفوري عن الاغبري والعزيبي وتحسين الخدمات

للمطالبة بالافراج الفوري عن الاغبري والعزيبي وتحسين الخدمات

01:00 2012/12/06

ارتفع عدد القاطرات التي احتجزها مسلحون قبليون من ابناء الصبيحة بمحافظة لحج الى اكثر من خمسين قاطرة حكومية وخاصة . وكان المسلحون القبليون قد نصبوا نقطة تفتيش في منطقة راس العارة على بعد 80 كيلو متر غرب محافظة عدن على الطريق الساحلي التي تربط بين عدن مع محافظة الحديدة ويمر بمحافظة لحج . وقالت مصادر محلية لوكالة خبر للانباء ان المسلحين يواصلون عملية احتجاز القاطرات للمطالبة بالافراج العاجل عن القياديين الجنوبيين بجاش الاغبري وياسر العزيبي وتحسين خدمات المياه والكهرباء وغيرها من الخدمات المقدمة للمواطنين .. مشيرة الى ان المسلحين يقومون باقتياد القاطرات الى منطقة تسمى وادي مرخة. واضافت المصادر ان المسلحين لا يعترضون اي سيارات مدنية او باصات النقل الجماعي ولكن يعترضون الشاحنات ويحتجزونها .. لافتة الى ان سائقي هذه الشاحنات لم يصابوا باي اذى . مصدر قبلي اكد لوكالة خبر للانباء ان من يقود عمليات احتجاز القاطرات هو ابن القيادي الجنوبي بجاش الاغبري والذي ينتمي الى قبائل الصبيحة.. مضيفا ان القاطرات المحتجزة متنوعة ما بين شاحنات لحمل البضائع وناقلات نفط وغيرها من الشاحنات . ولفت المصدر الى ان من بين هذه القاطرات تتبع القيادي في حزب الاصلاح التاجر حميد الاحمر واللواء المنشق علي محسن الاحمر .. مبينا ان هذا جاء بحسب ما يردده بعض سائقي القاطرات المحتجزة . وأكد المصدر ان المسلحين سيواصلون احتجاز القاطرات المارة من هذا الطريق الساحلي حتى يتم تلبية مطالبهم. تجدر الاشارة الى ان عملية اختطاف واحتجاز القاطرات هي الثانية حيث كان مسلحي القبائل قد احتجزوا في وقت سابق عدد من الشاحنات في ذات المنطقة تم الافراج عنها بعد وساطة قبلية . واعتقلت قوات عسكرية في الخامس من اكتوبر الماضي الاغبري والعزيبي في عدن، وتم نقلهما الى سجن الادارة العامة للبحث الجنائي في صنعاء ثم نقلا الى سجن المنصورة المركزي دون أن توجه اليهم تهم رسمية.