الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » "اقالة الفاسدين" مطلب المئات من أبناء ريمة

"اقالة الفاسدين" مطلب المئات من أبناء ريمة

01:00 2012/12/06

تجمع المئات من ابناء محافظة ريمة اليوم امام منزل الرئيس عبدربه منصور هادى في شارع الستين بالعاصمة صنعاء للمطالبة بسرعة اقالة الفاسدين في المحافظة . ودعا المتظاهرون في بيان صادر عنهم تلقت وكالة "خبر" نسخة منه، الرئيس هادي سرعة انقاذهم ممن وصفوهم بالفاسدين الذين يعيثون فسادا في المديريات ،حسب وصف البيان. وطالب المتظاهرون في بيانهم الرئيس هادي بسرعة تنفيذ مطالبهم المتمثلة بسرعة حل المجلس المحلى بالمحافظة والوكلاء وتعيين غيرهم من الإكفاء لإدارة شؤون المحافظة، والزام المحافظ بإحالة الفاسدين الى القضاء لمحاكمتهم. وهددوا في ختام بيانهم من عدم تنفيذ مطالبهم، قائلين انهم سيتجهون نحو التصعيد المستمر في احتجاجاتهم وتظاهراتهم. "نص البيان" بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله القائل: {وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد} أما بعد : فإن أبناء وثوار ريمة يوجهون رسالتهم اليوم بصرخات مدوية يسمعها القاصي والداني ، يناشدون فيها الرئيس عبدربه منصور هادي، سرعة إنقاذهم من لو بي الفساد الذي يديره رؤساء المجالس المحلية بالمديريات والذين يعيثون فساد في المديريات دون ان نلمس للمحافظ دور امام فسادهم وقد سبق وان ناشدناك يافخامة الرئيس بسرعة حل المجلس المحلى بالمحافظة والذي نعانى من فسادهم كثيراً كون بعضهم مقاولين والبعض الآخر اقربائهم من الدرجة الأولي وقد تضمنت تقارير الجهاز المركزى اسمائهم فإن ابناء ريمة وثوارها يتساءلون لماذا كل هذا الإنحياز للفساد في المحافظة ؟ وها هي اصواتهم ترتفع بشعار السلمية رافضين الفساد والوصاية مطالبين بتوسعة المحافظة حتى تمتلك منفذ بحرى وايضاً اعادة العمل في الطرقات الرئيسية واستكمال المجلس مبنى المحافظة الذي مضى علي توقيف العملفية قرابة خمس سنوات هاهم يناشدون الرئيس برفع الضررعنهم الزام محافظ المحافظة بتغيير الفاسدين في المكاتب التنفيذية والمديريات حيث وبعض المدراء في المحافظة في اداراتهم منذ اعلان المحافظة دون ان نلمس لهم اى انجاز وانما يهتمون بالنفقات التشغيلية لبناء انفسهم والإستحواذ على الدرجات الوظيفية لأقاربهم يمارسون النهب والسلب ويأكلون الأخضر واليابس بعيداً عن سياسة المحاصصة ونهب الثروات. لذلك فإنهم يطالبون من الرئيس عبدربه منصور هادي ما يلي: - سرعة حل المجلس المحلى والوكلاء وتعيين غيرهم من الإكفاء لإدارة شؤون المحافظة. - الزام المحافظ بإحالة الفاسدين الى القضاء لمحاكمتهم. مالم فيتجه ثوار وأبناء ريمة الي التصعيد المستمر حتى اقالة الفاسدين ورفع الظلم وعمل ما يصلح المحافظة.