الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » دعا باسندوة إلى التنحي وحمله شخصيا مسؤولية الفشل

دعا باسندوة إلى التنحي وحمله شخصيا مسؤولية الفشل

01:00 2012/12/08

شنت صحيفة يومية مقربة من اللواء المنشق علي محسن الاحمر هجوما لاذعا على حكومة باسندوة، وحملت باسندوة مسؤولية الفشل في إدارة الحكومة خلال الفترة الانتقالية وحذرت من انهيارها في ظل عدم قدرتها على تحقيق أي إنجاز. ودعت صحيفة أخبار اليوم، رئيس الوزراء محمد باسندوة إلى التنحي عن منصبه وترك هذا المنصب لغيره من الكفاءات الوطنية التي بمقدورها أن تدفع بالحكومة إلى مواجهة التحديات التي تتعرض لها اليمن على جميع الأصعدة. وعلى لسان مصدر حكومي، حملت الصحيفة رئيس الوزراء محمد باسندوة مسؤولية الفشل في إدارة الحكومة خلال الفترة الانتقالية، مؤكداً أن حكومة الوفاق لم تستطع أن تحقق أي تقدم سواء أكان على مستوى مؤسسات الدولة وسياستها الداخلية، أو على مستوى سياستها الخارجية. وحذر المصدر الحكومي من استمرار بقاء الحكومة في حالة الإحباط التي تعيشها كونها ستعمل المدى القريب على تهديد العملية السياسية من جهة، ووحدة البلاد من جهة ثانية. واتهم المصدر الحكومي رئيس الوزراء شخصياً بالإهمال المتعمد في موضوع إصلاح الأوضاع في المحافظات الجنوبية بصورة خاصة، وكذلك بإهمال الأوضاع في محافظة تعز. وترك تلك المحافظات رهينة لعبث الجماعات المسلحة وقوى الحراك المسلح، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضع علامة استفهام لتعمد الحكومة ترك تلك المحافظات تعيش حالة التجاذبات التي من شأنها أن تعصف بوحدة اليمن. ونوه المصدر الحكومي بأن حكومة باسندوة تركت محافظة صعدة، ومديريات أخرى في محافظات الجوف وحجة ومأرب رهينة لعبث التمرد الحوثي دون أن تكلف نفسها أن تناقش ولو من باب إسقاط الواجب، أوضاع المواطنين في محافظة صعدة. وكشف المصدر أن حكومة باسندوة أصدرت توجيهات مباشرة من مكتب رئيس الوزراء إلى الأجهزة الأمنية بعدم تعقب الجماعات المسلحة التي تنتشر في معظم مديريات محافظة صنعاء وأطراف أمانة العاصمة، تحت مبرر عدم إعاقة العملية السياسية، وهو ما أثار انزعاج الأجهزة الأمنية المعنية بتعقب الجماعات المسلحة بجميع انتمائها. ودعا المصدر الحكومي قيادات التجمع اليمني للإصلاح بصورة خاصة وأحزاب المشترك بصورة عامة إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه الفشل الذي يحيط بنتائج أعمال الحكومة، باعتبار أن تداعيات ذلك الفشل سينعكس على تلك الأحزاب ولن ينعكس على دولة رئيس الوزراء أو أعضاء مجلس الوزراء. وذكر المصدر أن رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة قد تلقى العديد من المخاوف الدولية من حالة الجمود التي تمر بها الحكومة، والتي ستتسبب بجعل الحكومة حكومة فاشلة. مشيراً إلى أن باسندوة تلقى هذه المخاوف أثناء لقاءاته بغالبية سفراء الدول العشر الراعية للمبادرة، وأن تحذيرات السفير الأميركي من فشل الحكومة من شأنه أن يعصف بالعملية السياسية في اليمن أثناء لقاءات متعددة مع رئيس الجمهورية، لم تأتي من فراغ وإنما تمثل قناعة العديد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي ودول الخليج.