الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وسط العاصمة وفي غياب قوات الأمن..

وسط العاصمة وفي غياب قوات الأمن..

01:00 2012/12/08

قتل جندي وأصيب أثنين آخرين أثناء تصديهم لمسلحين حاولوا إطلاق سراح محكوم بالإعدام كانت تقله إحدى سيارات إصلاحية السجن المركزي في العاصمة صنعاء. وأوضح مصدر في السجن المركزي لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان عصابة مسلحة حاولت اليوم تهريب السجين صالح محمد الشتوى المحكوم عليه ابتدائيا بالإعدام، أثناء اعتراضهم لسيارة إصلاحية السجن المركزي بالعاصمة صنعاء اليوم وتبادلوا إطلاق النار مع الحراسة المرافقة للسيارة ما أدى إلى مقتل احد الجنود وإصابة أثنين آخرين. قال المصدر ان مسلحين كانوا على متن سيارتين شاص قاموا بمطاردة سيارة السجن التي كانت تقل المحكوم عليه بالإعدام صباح اليوم في وسط العاصمة صنعاء وإطلاق الرصاص الحي عليها إبتداءً من حارة المشهد وحتى شارع مأرب، بطريقة تعكس مدى الانهيار الأمني الذي تعيشه البلاد. وأضاف المصدر ان العصابة كانت تنتظر عودة سيارة السجن من مستشفى الثورة العام بعد عرض السجين الشتوي على الأطباء بناء على قرار النيابة، وذلك في محاولة من المسلحين لتهريبه إلا أن أفراد حراسة السيارة أحبطوا تلك المحاولة التي أدت إلى مقتل الجندي رشيد النزيلي، وإصابة الجنديين عبدالغني الكبسي وعلى عباد السرحي. وأشار إلى ان المسلحين استغلوا في تنفيذ عمليتهم تدهور الوضع الأمني في البلاد والعاصمة بوجه خاص حث قاموا بتبادل اطلاق النار مع حراسة السيارة في وسط العاصمة وفي وضح النهار وفي ظل غياب تام لقوات الأمن على امتداد الشارع الذي يربط منطقة المشهد بشارع مأرب في الجهة الشمالية للعاصمة