الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وزير المغتربين يكشف عن مشروع حديث لتنظيم العمالة اليمنية

وزير المغتربين يكشف عن مشروع حديث لتنظيم العمالة اليمنية

01:00 2012/12/11

أكد وزير شؤون المغتربين مجاهد القهالي،أهمية الارتقاء بالخدمات المقدمة للمغتربين اليمنيين باعتبارهم رافد أساسي للاقتصاد الوطني وداعم مهم للتنمية، مثمنا جهود المنظمة الدولية للهجرة واهتمامها بالمغترب اليمني، وكشف عن مشروع يتضمن تنظيم الهجرة وتفويج العمالة اليمنية للعالم بطرق حديثة تراعي الجوانب الإنسانية. جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم مشروع بناء قدرات موظفي الوزارة الممول من المنظمة الدولية للهجرة، البالغ تكلفته 40 ألف دولار والهادف تأهيل كوادر الوزارة بغية الارتقاء بالخدمات المقدمة للمغتربين والتعامل السليم مع قضايا الهجرة. وأعرب الوزير عن أمله في أن يستمر التعاون بين الوزارة والمنظمة خلال الفترة القادمة سيما وأن الوزارة بصدد تنفيذ مشروع يتضمن تنظيم الهجرة وتفويج العمالة اليمنية بطرق حديثة تراعي الجوانب الإنسانية خصوصا ولدى اليمن ستة ملايين مغترب حول العالم، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الحكومية. من جانبه أشار القائم بأعمال بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن مدير المشروع فوزي الزيود إلى أن افتتاح المشروع يأتي مواكبا للانطلاقة النوعية في أداء وزارة شؤون المغتربين خلال الفترة القليلة الماضية. وأكد استعداد المنظمة لفتح آفاق أوسع من التعاون والشراكة في المستقبل، معرباً عن أمله في أن يتم انجاز القرارات العالقة في مجال شؤون المغتربين في اليمن حتى تتمكن المنظمة من تقديم المزيد من الدعم.