الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » حمد: نريد ان نستكمل تجربة اليمن "الفريدة" بعيدا عن التهميش والإقصاء

حمد: نريد ان نستكمل تجربة اليمن "الفريدة" بعيدا عن التهميش والإقصاء

01:00 2012/12/12

دعت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة امة الرزاق حمد، الحكومة والمنظمات المدنية أن يضعا الوطن في المقدمة مهما تعددت وجهات النظر، وقالت يكفينا ان تجربة اليمن "فريدة ورائعة" ونريد ان نستكمل هذه التجربة بعيدا عن التهميش والإقصاء. أكدت الدكتورة امة الرزاق حمد، في كلمتها في مؤتمر منظمات المجتمع المدني الذي عقد صباح اليوم بصنعاء، أهمية ان يخرج المؤتمر الوطني لمنظمات المجتمع المدني بنتائج هامة بحيث يكون لها دور في تحديد رؤية المنظمات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل. وقالت : نأمل أن يكون لهذا التجمع دور قوي وفاعل ولاشك أن أهمية وجود المنظمات المدنية أصبح هما محليا وإقليميا ودوليا وهو مالم يكن موجودا من قبل حيث باتت المنظمات المدنية تلعب دورا في وضع الاستراتيجيات التنموية والنوعية ، ودورا رقابيا ، مشيرة إلى حضورها فعاليتين عرب... يتين ركزتا على دور المنظمات المدنية. وأشارت وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل إلى ضرورة أن يتحول دور المنظمات المدنية إلى الإسهام في دعم القضايا الوطنية، مشيرة إلى ماتضمنته المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية بشأن دور المنظمات المدنية ، وقالت ان القضايا الوطنية لا ينبغي ان نصنفها تصنيفا بسيطا فالحوار الوطني ليس له سقف محدد وستكون جميع القضايا الوطنية موضع نقاش وحوار في مؤتمر الحوار الوطني المرتقب. ويناقش المؤتمر على مدى يومين بمشاركة 520 مشاركا ومشاركة يمثلون 250 منظمة من منظمات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات والمؤسسات والجمعيات في عموم محافظات الجمهورية، عدة محاور منها عن التنمية المستدامة الشاملة والحكم الرشيد وبناء الدولة وأسس بناء الجيش والأمن والأوضاع في صعدة والقضية الجنوبية. كما يناقش المؤتمرون محاور عن المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية واستقلال الهيئات ذات الخصوصية والحقوق والحريات وقضايا اقتصادية واجتماعية وبيئية وأسس بناء الدستور بهدف الخروج برؤية واضحة وعادلة لتلك القضايا في إطار مشاركة منظمات المجتمع المدني الفاعلة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل خلال الفترة القادمة.