الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » احتجاجات لموظفي منشأة تعبئة الغاز في مأرب تهدد بأزمة في السوق المحلية

احتجاجات لموظفي منشأة تعبئة الغاز في مأرب تهدد بأزمة في السوق المحلية

01:00 2012/11/18

بدأ موظفو الشركة اليمنية للغاز – منشأة تعبئة الغاز مأرب اليوم الأحد اعتصاما مفتوحا أمام مبنى الشركة في أمانة العاصمة فج عطان حتى تحقيق مطالبهم المشروعة. ما ينذر بملامح أزمة في السوق المحلية في مادة الغاز المنزلي. وعبر المعتصمون عن استيائهم البالغ عن التجاهل الحكومي المتعمد لمطالبهم الحقوقية التي نادوا بها منذ فترة ولم يلقوا أي تجاوب حكومي لتلبية مطالبهم رغم المناشدات السابقة لقيادة الشركة والحكومة فضلا عن فعالياتهم الاحتجاجية خلال الفترة السابقة. وطالب المعتصمون برد حقوقهم المسلوبة منهم والمتمثلة بمساواتهم بموظفي شركة النفط وتثبيتهم وتسوية اوضاعهم، مؤكدين على تصعيد فعالياتهم الاحتجاجية حتى تلبية مطالبهم المشروعة. وقال القيادي في نقابة موظفي شركة غاز مأرب عبده غالب دبع لـ وكالة "خبر" للأنباء، بان مدير عام الشركة انور سالم لم يتجاوب معهم ومع مطالبهم المشروعة المتمثلة بتثبيت الموظفين وعمال القطعة واصحاب الاجر اليومي حيث ان عمال القطعة منذ عام 1999م يستلمون فقط 3ريال على كل أنبوبه غاز. وأوضح أن قيادة الشركة تتجاهل مطالب العمال رغم ما يتعرضون له من مخاطر أثناء تأديتهم أعمالهم والمتمثلة باستنشاق السموم من مادة الغاز دون ان ينالوا اي من حقوقهم. وأشار إلى أن لدى العمال مذكرات تسويه من المدير التنفيذي ومن وكيل محافظة مأرب دون أن يلاقوا أي تعامل معها من قبل الجهات المختصة. وحذر دبع من استغلال اعتصامات موظفي منشأة الغاز من قبل بعض الجهات للقيام بأعمال تخريبية تستهدف أبراج الكهرباء وأنابيب النفط والغاز من أجل إجهاض حقوقهم المطلبية المشروعة. وفي هذا الصدد يخشى ان ترافق احتجاجات موظفي منشأة تعبئة الغاز في مأرب ، ظهور أزمة في السوق المحلية تطال اسطوانات الغاز المنزلي الذي يعد شريان الحياة للأسرة اليمنية.