الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » شركة هندية تتحدث عن استعدادها بدء اعمال غازية مارب الثانية بعد عامين من اقرارها

شركة هندية تتحدث عن استعدادها بدء اعمال غازية مارب الثانية بعد عامين من اقرارها

01:00 2012/12/12

توقع مصدر مسؤول استمرار العجز الحاد في الطاقة الكهربائية التي تعاني منه البلاد حاليا خلال الثلاث السنوات المقبلة، في ظل استمرار تخبط وزارة الكهرباء بين انتاج الطاقة بالرياح تارة وبالغاز تارة أخرى، فضلا عن فضائح فساد يساءل عليها وزير الكهرباء صالح سميع. واعتبر المصدر في تصريح لوكالة خبر للأنباء الحديث عن غازية مارب الثانية خلال الفترة الحالية التي تعاني منها البلاد عجزا حادا في الكهرباء وخروج شبه مستمر لمحطة مارب الغازية الأولى عن الخدمة صرفا للأنظار عن صفقات الفساد التي يسائل عليها وزير الكهرباء صالح سميع، إضافة إلى افتقاره لأي رؤية واقعية تتضمن حلول سريعة وعاجلة للتدهور المستمر لأوضاع الكهرباء في البلاد. فبعد عامين من ارساء المناقصة عليها من قبل اللجنة العليا للمناقصات والمزايدات، نقلت وكالة الانباء الحكومية عن ما اسمته مسؤول في شركة بهارات الهندية المنفذة لمشروع المرحلة الثانية من محطة مارب الغازية، قوله ان الشركة تستعد لبدء تنفيذ الاعمال المدنية والانشائية في الموقع المحدد للمشروع. ويأتي حديث الشركة فجأة وقبل تسعة شهور من انتهاء البرنامج الزمني المتفق عليه لتنفيذ المشروع وفق وثائق المناقصة التي اطلعت وكالة خبر للأنباء على محتواها. وكانت اللجنة العليا للمناقصات والمزايدات اقرت في نوفمبر 2010 ارساء مناقصة المرحلة الثانية من محطة مأرب الغازية على الشركة الهندية على أن يتم تنفيذ المشروع بشكل كامل خلال مدة 33 شهرا من تاريخ قرار اللجنة، حسب وثائق المناقصة التي اطلعت وكالة خبر للأنباء على محتواها. وفي فبراير 2011 وقعت المؤسسة العامة للكهرباء وشركة بهارات الهندية المنفذة للمشروع بصنعاء اتفاقية تنفيذ مشروع محطة مأرب الغازية المرحلة الثانية بقدرة 400 ميجاوات وبكلفة إجماليـة تبلـغ 392 مليوناً و719 ألفاً و723 دولاراً بتمويل من الحكومة والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق السعودي للتنمية. ويشمل المشروع انشاء اربعة تور بينات توليد مع المساعدات العامة لها لإنتاج 400 ميجا وات من الطاقة الكهربائية الى جانب انشاء 40 وحدة سكنية للعاملين في المحطة. وفيما توقع المدير التنفيذي للشركة الهندية بي كي أديال حينها ان يتم الانتهاء من تجهيز المولد الأول خلال فترة 24 شهرا ( تنتهي في يناير 2013م)، لفت مدير المشروع في اليمن المهندس عبدالحفيظ عبدالله ان الشركة تستعد الان لبدء تنفيذ الاعمال المدنية والانشائية في الموقع المحدد للمشروع، بعد عامين من ارساء المناقصة عليها. من جهته أكد برئاسة نارلدال فارمار ممثل الشركة الهندية الذي يزور اليمن حاليا ان الشركة استكملت تجهيز تربونين اثنين من اصل اربعة واصبحت جاهزة للشحن في الهند بمجرد الانتهاء من الاعمال الانشائية للقواعد الخاصة بهما في موقع المشروع.