الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » ضبط "5420" مسدسا في "حيس" ..

ضبط "5420" مسدسا في "حيس" ..

01:00 2012/12/13

ضبط الأجهزة الأمنية، الخميس، في مديرية "حيس" - محافظة الحديدة- كمية من الأسلحة التركية على متن سيارة "دينا" كانت في طريقها إلى محافظة صنعاء، في عملية تعد الثانية خلال شهرين حاولت أطراف إدخال شحنات أسلحة تركية إلى البلاد. ونقل عن مدير أمن المحافظة العميد محمد أمين المقالح، أن رجال الأمن في مديرية "حيس" تمكنوا الخميس من كشف شحنة مسدسات "ربع" تركية الصنع يبلغ عددها 5420 قطعة كانت في طريقها إلى مديرية "خولان" بمحافظة صنعاء، مشيرا إلى ان الشحنة تم التحفظ عليها وارسالها إلى إدارة البحث الجنائي لكشف تفاصيل عملية تهريبها.. وكانت شهدت محافظة الحديدة " غرب البلاد" خلال الاسابيع الماضية محاولات تهريب شحنات أسلحة مختلفة، منها ما تم التحفظ عليه في مديرية القناوص واخرى في ميناء الحديدة. إلى ذلك ذكر مصدر أمني ان المسدسات كانت مغطاة في الشاحنة بغطاء حديدي ملحم تبدو معه الشاحنة فارغة. الأجهزة الأمنية في المحافظة ضبطت خلال الأشهر الثلاثة الماضية شحنات مخدرات وأسلحة، وكان آخرها ضبط عشرين قطعة سلاح على متن سيارة في مديرية القوانص، كما تم ضبط شحنة نواظير قنص في ميناء الحديدة. ومن الجنوب إلى الغرب تحاول جهات مجهولة الهوية إدخال كميات من الاسلحة "تركية الصنع" إلى البلاد مستغلة الانفلات الأمني الناتج عن الاحتجاجات التي بدأت مطلع العام الماضي. وكانت سلطات الجمارك في محافظة عدن "جنوب البلاد" اكتشفت مطلع الشهر الماضي، شحنة مسدسات تركية الصنع فيما عرف حينها بـ " شحنة البسكويت المسلح" احتوت على 30 ألف قطعة سلاح خفيف ومتوسط مزودة بمناظير وكواتم للصوت. الشحنة التي قالت مصلحة الجمارك انها تتبع التاجر "راشد البعداني" أثارت خلافًا عاصفًا بين الشركاء السياسيين بالحكومة الانتقالية، ما دعا الرئيس عبدربه منصور إلى التدخل وأصدر أمرًا بالتحقيق لمعرفة ملابسات محاولة تهريب شحنة السلاح التي قالت مصادر أمنية إن أكثرها من الطراز المستخدم في الاغتيالات.