الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الحرب في مارب، اعادت القاعدة الى ابين

الحرب في مارب، اعادت القاعدة الى ابين

01:00 2012/12/14

قال مصدر محلي في محافظة أبين "جنوب البلاد" ان الطيران الحربي شن اليوم غارة جوية على مواقع مفترضة لأعضاء تنظيم القاعدة الإرهابي في مديرية "المحفد"، وكانت أنباء ترددت عن وصول مجاميع من أنصار القاعدة إلى المنطقة خلال اليومين الماضيين بينهم أمير التنظيم في شبه الجزيرة العربية ناصر الوحيشي. وأضاف المصدر لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان طائرتين حربيتين شنتا هجوما عصر اليوم الجمعة على قرية يقطنها "بدو رحل" في منطقة "الكورة" التي تبعد عن "المحفد" سبعة كيلوا باتجاه الشمال الغربي يعتقد انها استهدفت تجمعا لعناصر تنظيم القاعدة.. مشيرا إلى ان معلومات أولية تفيد بسقوط قتلى وجرحى في الغارة لم يتم الإعلان عن عددهم وجنسياتهم. وكان سلاح الطيران قام بطلعات مكثفة على مناطق عدة في أبين وحضرموت خلال الساعات الماضية لتحديد مناطق تجمع القاعدة وعناصر تخريبية فرت من مأرب نتيجة المواجهات هناك، حسبما افاد به شهود عيان في المحافظتين. عناصر القاعدة التي توافدت إلى أبين خلال اليومين الماضيين قادمة من مأرب، شنت اليوم هجوما على عناصر اللجان الشعبية المساندة للقوات الحكومية في منطقة "وادي ضيقة" بمديرية المحفد وسيطروا عليها، كما قاموا باقتحام مقر المجلس المحلي في المديرية وأشعلوا النيران فيه. وذكر أهالي في المحفد ان عناصر القاعدة توافدوا بشكل كبير على المنطقة خلال اليومين الماضين، وان عددهم قدر بالعشرات بينهم قيادات كبيرة في التنظيم على رأسهم "أمير تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية" ناصر الوحيشي، والقيادي جلال بلعيدي وعبدالرحمن الماربي، وانهم يتمركزون حاليا في الشريط الساحلي ما بين المحفد وأحور. وكانت قوات من الجيش يساندها عناصر من "اللجان الشعبية" تمكنت من دحر في يوليو الماضي عناصر تنظيم القاعدة من بلدات عديدة كانت تسيطر عليها في محافظة أبين.