الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » صحفيو الثورة يهددون بإيقاف صدور الصحيفة في حال عدم صرف المستحقاتهم المالية

صحفيو الثورة يهددون بإيقاف صدور الصحيفة في حال عدم صرف المستحقاتهم المالية

01:00 2012/12/15

ينفذ صحفيو وفنيو مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر اليوم اضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ سبعة اشهر. وعلمت وكالة "خبر" للأنباء ان اللجنة النقابية لصحفيي الثورة دعت امس الجمعة كافة اعضائها للإضراب الشامل ابتداءً من اليوم السبت حتى يتم تنفيذ مطالبهم.. ويطالب الصحفيون والموظفون بصرف جميع المستحقات المتأخرة منذ سبعة اشهر والمتمثلة في الإنتاج الفكري وبدل المواصلات والإضافي والمناوبة الليلية ومكافأة عيد الوحدة ومكافأة عيد 26 سبتمبر. وذكر مصدر في مؤسسة الثورة طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة "خبر" للأنباء ان اللجنة حذرت قيادة المؤسسة باتخاذ اجراءات تصعيديه في حال عدم الاستجابة لمطالب الموظفين قد تصل الى ايقاف صدور صحيفة الثورة التي تعد الرسمية الاولى في البلاد. مشيرة الى ان الدعوة الى الاضراب تأتي بعد التسويف والمماطلة وعدم تنفيذ الاتفاقيات السابقة بين اعضاء النقابة وقيادة المؤسسة بصرف المستحقات. يذكر أن اكتوبر الماضي شهد ايقاف صدور الصحيفة للمرة الثالثة منذ بداية 2012م , وجاء التوقف الثالث في وقت كانت الصحيفة تحتفل فيها بيوبيلها الذهبي والعيد الخمسين لصدورها.. واعتبر عدد من الصحفيين ان توقف الصحيفة في اليوبيل الذهبي جاء بمثابة رسالة لوزير الاعلام علي العمراني الذي تقاعس عن حل مشاكل المؤسسة وعدم المبالاة والاكتراث بما يواجهه موظفي المؤسسة من معاناة في حصولهم على حقوقهم المالية والوظيفية.