الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » قال ان المشترك لو كان متماسكا لكان ممثلي احزابه السته في قطر.

قال ان المشترك لو كان متماسكا لكان ممثلي احزابه السته في قطر.

01:00 2012/12/18

حذر القيادي البارز في احزاب اللقاء المشترك ، الدكتور محمد عبدالملك المتوكل من خطورة هيكلة الجيش قبل البدء بالحوار بالوطني ،لافتا الى انها قد تصب في مصلحة فئة ضد اخرى الامر الذي سيعيق الوصول الى الدوله المدنيه الحديثه المنشوده التي تحتاج الى جيش قوي لاغلبه فيه لقوى معينه حزبيه او قبليه. وقال المتوكل لصحيفة اليمن اليوم تعليقا على ذهاب نعمان والانسي والعتواني الى قطر وما صرحوا به امس على قناة الجزيره : لابد من ان يكون الجيش جزءا من الدولة المدنيه الديمقراطيه العادله، وبالتالي لا بد من الاتفاق على كل ما يتعلق بالجيش". واضاف متسائلا :" أين يتموضع وماهي معايير الهيكلة وما إلى ذلك وهذا لابد من الاتفاق عليه بين مختلف القوى السياسيه في إطار الحوار الوطني" . لافتا الى أن الإصرار على هيكلة الجيش قبل الدخول الى الحوار الوطني معناه ان هناك من يريد السيطره على الجيش ضد الفئات الاخرى. وأستغرب المتوكل استبعاد زملاؤه وجود تباين أيديولوجي في اليمن وقال: لقد تكلموا في الايديولجيه ولم يقولوا انها هي سبب الحروب والصراعات . وفيما شدد العتواني والانسي ونعمان في لقائهم الاثنين على ان اللقاء المشترك متماسك ككتله سياسية قال المتوكل : لو كان المشترك متماسك لكان ممثلوا أحزابه السته موجودين في قطر وفي ذات البرنامج مع زملائهم. وتشهد احزاب المشترك في بعض المحافظات حالة توتر شديده الامر الذي دعى قيادات المجلس الاعلى للمشترك لتشكيل لجنه خاصة تقوم بمعالجة المشاكل وحل الخلاف التي يعاني منها مشترك أب وتعز حيث لا زالت عضوية اصلاح اب مجمده لليوم.