الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » خلافات بين أعضاء لجنة "المشترك" ..

خلافات بين أعضاء لجنة "المشترك" ..

01:00 2012/12/18

كشف قيادي في اللقاء المشترك ان خلافات حادة نشبت بين أعضاء اللجنة المكلفة بحل القضايا الحزبية في محافظتي تعز وإب، ما ينذر ببروز انقسام في اوساط التكتل المختلف في أيدلوجياته الحزبية والتنظيمية، كما كشف عن ترتيبات لفض الشراكة بين أحزاب التكتل بداء من محافظة تعز. وقال القيادي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ وكالة "خبر"، ان الخلافات بين محمد قحطان "اصلاح" ويحيى أبو اصبع" اشتراكي" على خلفية ترشيح الاشتراك لأبو اصبع محافظا لمحافظة إب، الامر الذي رفضه الاصلاح. وكانت لجنة مكونة من قيادات الصف الأول للمشترك تضم محمد قحطان ومحمد الصبري وعلي الصراري ويحيى أبو أصبع والقميري وآخرين، شكلت لحل الخلافات التي تعصف باللقاء المشترك في محافظتي إب وتعز، قامت بالنزول إلى المحافظتين مطلع الأسبوع الماضي. واضاف المصدر ان الخلافات القديمة بين الرجلين تجددت خلال اجتماعهم مؤخرا في إب لحل أزمة حل الاصلاح من مشترك المحافظة على خلفية حرقه لخيام المعتصمين في خليج "سرت"، ما دفع بقية اعضاء اللجنة النزول إلى تعز في حينه ظل أبو اصبع في إب. واشار الى ان اللجنة كانت قررت العودة اليوم الثلاثاء إلى محافظة إب لمواصلة جهودها لحل أزمة تجميد الاصلاح ، الا ان أبو اصبع ابلغهم عدم مشاركته في الوساطة الامر الذي دفع بأعضاء اللجنة المتواجدين في تعز للبقاء في المحافظة. واتهم القيادي في مشترك إب ، الاصلاح بممارسة أساليب الاقصاء والاستحواذ على المناصب الحكومية، في اطار التسوية السياسية، ما دفع ببقية أحزاب اللقاء المشترك بتغيير مواقفهم من الاصلاح خلال الفترة الماضية خاصة في محافظتي إب وتعز.. وكانت محافظة إب شهدت خلافا عاصفا بين أحزاب اللقاء المشترك على خلفية تجميد عضوية الإصلاح من اللقاء، بعد قيامه بإحراق خيام المعتصمين الشباب في خليج "سرت" بالمحافظة الشهر الماضي.في حين شهدت محافظة تعز اعتداءات متكررة قامت بها ميليشيات الإصلاح ضد الشباب المعتصمين في ساحة الحرية بالمحافظة ، قتل خلالها وأصيب العشرات من الشباب، ما دفع النائب في البرلمان والقيادي في المشترك سلطان السامعي لتقديم شكوى ضد الإصلاح الى مجلس النواب.