الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » اليمن.. الجيش يقطع آمال "التحالف" في مأرب والجوف

اليمن.. الجيش يقطع آمال "التحالف" في مأرب والجوف

08:37 2016/02/07

مأرب، الجوف – خبر للأنباء – خاص:

نجحت قوات الجيش واللجان الشعبية، الأحد 7 فبراير/ شباط 2016م، في قطع آمال وخطط حلفاء التحالف بمحاولات التقدم في جبهات مأرب والجوف.

وأوضحت مصادر محلية لـ"خبر" للأنباء، أن معارك عنيفة دارت بين الجيش واللجان وحلفاء التحالف في مناطق المشجح بمأرب، بعد سيطرة الجيش على 3 مواقع مطلة على الطلعة الحمراء في الزور بصرواح.

وأضافت، أن حلفاء التحالف حاولوا استعادة مواقع استراتيجية سيطر عليها الجيش في المشجح والطلعة الحمراء من خلال هجوم بغطاء جوي وقصف مدفعي وصاروخي من صحن الجن؛ لكن قوات الجيش تصدت لتلك المحاولات.

وأشارت، إلى أنه خلال التصدي للهجوم مُني حلفاء التحالف بخسائر بشرية جسيمة، دون أن تتوافر معلومات إضافية.

وشن طيران التحالف الذي تقوده السعودية 3 غارات على المشجح وتباب كوفل، فيما استهدف جبل هيلان بغارتين.

وفي الجوف، ذكرت المصادر ذاتها، أن الجيش واللجان أفشلا محاولتين للتقدم في وادي إيبرا في أسفل وادي الغيل، وسقط هناك 2 من حلفاء التحالف وعدد من الجرحى.

وبينت المصادر، أن طيران تحالف العدوان نفذ 4 غارات على منطقة حلوان ووادي إيبرا.

وتابعت: "تصدى الجيش واللجان لهجومين نفذتهما قوات موالية للسعودية على وادي صبرين شرق سوق الثلوث بمديرية خب والشعف، وسقط هناك 5 قتلى من حلفاء التحالف".

وبحسب المصدر، فإن الجيش واللجان كسرا محاولة التقدم؛ على الرغم من تنفيذ الطيران غارتين، على الأقل، استهدفتا أسفل وادي صبرين.

من جانبه، قال مصدر مطلع لوكالة "خبر": إن "قوات موالية للسعودية نفذت زحفاً باتجاه العقبة والخنجر؛ إلا أن قوات الجيش واللجان تصدت وأجبرت تلك القوات على الانكسار والتراجع بعد سقوط العديد منهم بين قتيل وجريح".

والسبت (أمس)، شنت قوات الجيش اليمني المسنودة بمقاتلي اللجان الشعبية، هجومين على مواقع يتمركز فيها مجاميع من الموالين للتحالف السعودي في جنوب منطقة المشجح، باتجاه التباب السود، وتمكنت من السيطرة على أحد المواقع الاستراتيجية، فيما شن الطيران غارات على المشجح وهيلان.

وكانت طائرات سعودية نقلت مصابين من مدينة مأرب، السبت (أمس)، جراء ضربة باليستية نفذتها القوة الصاروخية اليمنية، مساء الخميس، على معسكر ماس، والذي يعتبر واحداً من أهم القواعد العسكرية للتحالف السعودي.

وكان الجيش اليمني، سدد ضربة هي الرابعة في مأرب، بصاروخ باليستي من طراز "توشكا"، استهدفت معسكر ماس، حيث كان يتم التحضير لبدء الزحف وإحراز تقدم في نهم، شرق صنعاء.