الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » اتفاق ينهي التواجد العسكري للفرقة داخل جامعة صنعاء خلال أسبوع

اتفاق ينهي التواجد العسكري للفرقة داخل جامعة صنعاء خلال أسبوع

01:00 2012/12/22

أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور عبد الحكيم الشرجبي انه تم الاتفاق اليوم مع اللواء المنشق علي محسن قائد الفرقة الاولى مدرع المنحلة بإنهاء التواجد العسكري داخل الجامعة بصورة نهائية في فترة لا تتجاوز أسبوع. وأوضح رئيس جامعة صنعاء أن العملية التعليمية في عموم الكليات ستسير السبت المقبل دون تواجد لأي عنصر عسكري داخل حرم ومرافق الجامعة وفقاً للاتفاق، بحسب خبر وكالة الانباء الحكومية. وأكد الشرجبي على أهمية هذا الاتفاق الذي سيقضي باخلاء الجامعة من العسكر من اجل توفير الأجواء العلمية وتجنيب الجامعة الصراعات السياسية. يأتي هذا الاتفاق بالتزامن مع تظاهرة حاشدة شارك فيها الاف من طلاب جامعة صنعاء اليوم السبت، طالبوا بإنهاء "احتلال الجامعة" من قبل قوات اللواء المنشق علي محسن الاحمر، في حين اصيب في التظاهرة ستة طلاب نتيجة قيام حراسة حكومة باسندوة باطلاق النار عليهم. ورفع الطلاب وناشطون سياسيون واكاديميون يمنيون لافتات أمام بوابة الجامعة تطالب اللواء الاحمر بإخلاء الجامعة من العسكر بعد ان حولها إلى ثكنات عسكرية لجنوده. وكانت منظمات مدنية وناشطون دعوا لجعل يوم 22 ديسمبر يوما للمنادة باخلاء جامعة صنعاء من العسكر تحت عنوان "أنا نازل يوم 22 " لاخراج العسكر من الجامعة. وحمل الطلاب لفتات كتب عليها "جامعتنا جامعة تعليم عالي لا تعليم السلاح الآلي... العلم لا يجتمع مع العسكر" اخلوا جامعتنا من العسكر "لا لعسكرة التعليم". وكان جنود الفرقة الأولى مدرع المنحلة التي يقودها اللواء المنشق علي محسن الاحمر احتلت الجامعة وعدد من المرافق الحكومية في منطقة الدائري مطلع العام الماضي في اطار ما سمي بالاحتجاجات التي تنادي بالتغيير في البلاد.