الصفحة الرئيسية » خاص » تحرك عسكري يستهدف "دولة القاعدة" في اليمن.. إدارة إماراتية ودعم أمريكي بريطاني و"ألوية" يمنية

تحرك عسكري يستهدف "دولة القاعدة" في اليمن.. إدارة إماراتية ودعم أمريكي بريطاني و"ألوية" يمنية

03:49 2016/04/17

تقرير خاص

قال مسؤولون يمنيون في صنعاء، لوكالة "خبر"، إنه يتم الإعداد لتنفيذ عملية عسكرية تقودها الإمارات، بمساعدة أمريكية بريطانية، ضد تنظيم القاعدة في مدينة "المكلا" مركز محافظة حضرموت اليمنية، جنوب شرق البلاد.

ويسيطر التنظيم المتشدد على خامس أكبر المدن، ومينائها الثالث على مستوى اليمن، منذ أبريل/ نيسان الماضي، بعد أن استغل غياب الدولة والتدخل العسكري الذي قادته السعودية وأنشأ دويلته الخاصة، وفقاً لتقارير.

وأفاد مسؤول عسكري بوزارة الدفاع اليمنية، لـ"خبر"، أنه من المتوقع أن تبدأ عملية عسكرية خلال الأيام القليلة القادمة، بعد تنسيقات أمريكية بريطانية، بطلب من دولة الإمارات.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت، مؤخراً، عن مسؤولين أمريكيين، أن الولايات المتحدة تدرس طلباً من دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم عسكري يساعد في شن هجوم جديد ضد تنظيم القاعدة باليمن.

- تقرير رويترز- "أثمر" التدخل السعودي بدعم أمريكي "دولة القاعدة" وعاصمتها المكلا

وقال مسؤولان محليان في عدن وأبين، جنوب البلاد، في إفادات لوكالة "خبر"، إن مقاتلات "أباتشي" وأخرى "حربية"، نفذت غارات يومي الجمعة والسبت 15- 16 أبريل/ نيسان 2016، استهدفت مناطق في جعار، وغربي زنجبار مركز محافظة أبين..

وبالتزامن، ذكر أحد المسؤولين، أن قوات عبرت منطقة "العلم" بعدن، باتجاه أبين، بالتزامن مع تلك الغارات التي تستهدف مناطق يعتقد بانتشار عناصر موالية للقاعدة فيها.

وذكر مصدر في عدن لموفد الوكالة، أنه تم خلال الأشهر الماضية، إنشاء قوات عسكرية أطلق عليها "ألوية الحماية" وهي أربعة ألوية، أوكلت لها مهمة مواجهة التنظيم، وكانت أولى عملياتها في مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج.

وكانت وكالة خبر، عرضت في تقرير سابق، أن أهم نقاط القوة التي حققها القاعدة على مدى عام من سيطرته على المكلا ومينائها، تأسيس شبكات مالية واسعة متشعبة، وغامضة، استطاع عبرها تجنيد آلاف المقاتلين، وتأمين تدفق مالي، صادر ووارد، ساعد على انتشاره وتجنيد الآلاف من المقاتلين في صفوفه.

وتشير معلومات تحصلت عليها "خبر"، إلى أن الإمارات عمدت، منذ أشهر، إلى إنشاء معسكرات تدريبية للشبان في مناطق تابعة لحضرموت استعداداً لمعركة ضد عناصر التنظيم.

وبحسب تلك المعلومات، فإن الإمارات قلصت من تواجدها العسكري، مؤخراً، حيث كان يتواجد نحو 5500 عسكري إماراتي في اليمن، تقلص العدد إلى المئات ويتركزون في مناطق محدودة.