الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تأكيدا لما نشرته وكالة خبر

تأكيدا لما نشرته وكالة خبر

01:00 2012/12/25

وقع اليمن اليوم الثلاثاء اتفاقاً مع شركة صينية لتمويل مشروع تطوير وتوسعة أرصفة ميناء عدن والقناة الملاحية والذي تديره شركة يمنية بعد إنهاء عقد تأجير الميناء لشركة موانئ دبي. وقال بيان صادر عن وزارة النقل تلقت وكالة خبر على نسخة منه " ان الاتفاقية وقعت بين مؤسسة موانئ خليج عدن وشركة تشينا هاربور الصينية، بحضور وزير النقل الدكتور واعد باذيب الذي يزور الصين حالياً. وكانت اليمن قد أنهت اتفاقية تأجير ميناء عدن مع موانئ دبي قبل عدة أشهر مقابل تعويض يقدر بخمسة وثلاثين مليون دولار. ويزور باذيب الصين بدعوة من وزير النقل الصيني نفذ من خلالها عدة زيارات لمطارات وموانئ صينية وشركات متخصصة في هذا المجال وعقد مباحثات متعددة بهذا الشأن. بحسب البيان. وكانت مصادر مطلعة كشفت أن وزير النقل واعد باذيب يجري حاليا في الصين مفاوضات مع شركة موانئ صينية لتشغيل وإدارة ميناء عدن بعد الغاء اتفاقية المشغل السابق موانئ دبي الدولية. وأوضحت المصادر في تصريح لوكالة خبر أن الوزير باذيب لايفضل خيار تسليم ميناء عدن لشركة قطرية أو تركية، في اشارة إلى الأنباء التي تحدثت عن ترتيبات حكومية تجري لتوقيع اتفاقية لتشغيل ميناء عدن بين حكومة باسندوة وشركة موانئ قطرية، بعد تحذيرات من خطورة تسلم ادارة الميناء لمؤسسة موانئ خليج عدن... وتسلمت مؤسسة موانئ خليج عدن ادارة ميناء عدن للحاويات قبل عدة اشهر بعد مفاوضات شاقة مع شركة موانئ دبي العالمية التي ضلت المشغلة للميناء عدة سنوات، انتهت بتخلي الأخيرة عن ادارة وتشغيل ميناء عدن. وكان وزير النقل السابق خالد ابراهيم الوزير نبه إلى خطورة ﺍﺑﻘﺎء ميناء ﻋﺪﻥ ﺗﺤﺖ ﺇﺩﺍﺭﺓ مؤسسة ﻣﻮﺍﻧﺊ ﺨﻠﻴﺞ عدن، فيما تتحدث مصادر عن رغبة قطرية لتولي مهام ادارة الميناء بعد الغاء اتفاقية التاجير والادارة مع موانئ دبي العالمية. وأكد الوزير ان ترك ميناء عدن تحت ادارة مؤسسة موانئ خليج عدن سيسبب ﻓﻲ تدمير ﺍﻟﻤﻴﻨﺎء ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺃﻛﺜﺮ، ﻟﻌﺠﺰﻫﺎ ﻋﻦ ﺇﻋﻄاء خطوط ﺣﺎﻭﻳﺎﺕ ﻟﻠﻤﻴﻨﺎء، ﺑﺴﺒﺐ احتكار ﻋﺸﺮ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻬﺎ. ونصح الوزير ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ تدير ﺍﻟﻤﻴﻨﺎء ﻭﺗﺆﻣﻦ ﻟﻪ ﺧﻄﺎ ﻣﻼﺣﻴﺎً ﻋﺎﻟﻤﻴﺎً ﻟﻠﺤﺎﻭﻳﺎﺕ.