الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » أمن ذمار ينفي مقتل الدكتور البازلي

أمن ذمار ينفي مقتل الدكتور البازلي

01:00 2012/12/25

نفى مدير أمن محافظة ذمار العميد عبدالكريم العديني، مقتل طبيب المخ والأعصاب الدكتور علي صالح البازلي نتيجة الاعتداء الذي تعرض له اليوم من قبل مسلحين أثناء خروجه من عيادته وسط الشارع العام، مؤكدا إصابته في ركبته وان حالته مستقرة. وكانت أنباء ترددت عن اغتيال الدكتور البازلي من قبل مسلحين مجهولين مساء اليوم وسط مدينة ذمار. وقال في تصريح خاص لـ وكالة "خبر" للأنباء،ان الدكتور علي البازلي أصيب في رجليه نتيجة إطلاق النار عليه من قبل مسلح أثناء خروجه من عيادته الواقعة على الشارع العام وسط مدينة ذمار مساء اليوم.مشيرا إلى ان قوات الأمن تواصل البحث عن الجاني الذي نفذ عمليته ولاذ بالفرار. وأضاف العميد العديني ان حالة الدكتور مستقرة وهو يتلقى العلاج حاليا في مستشفى ذمار العام، حيث يعمل، موضحا ان الدكتور البازلي أخصائي جراحة مخ وأعصاب وهو الوحيد بهذا المجال على مستوى المحافظة. الأمر ذاته اكده الدكتور عزيز الزنداني احد اطباء مستشفى ذمار العام لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان الدكتور البازلي يرقد حاليا في المستشفى نتيجة اصابته بطلق ناري في ركبته، وان انباء وفاته عارية من الصحة. وكانت مصادر صحفية قالت اليوم ان الدكتور البازلي قتل أمام عيادته في الشارع العام طريق صنعاء ــ تعز، مشيرة أن عملية الاغتيال تمت عبر دراجة نارية، الأمر الذي نفاه مدير أمن المحافظة العميد العديني جملة وتفصيلا.