الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » انتقد استخدام معلومات المسافرين في الصراع السياسي

انتقد استخدام معلومات المسافرين في الصراع السياسي

01:00 2012/12/26

كشف مصدر أمني في مطار صنعاء الدولي أن نظام المعلومات في المطار تم اختراقه مؤخرا من قبل أشخاص، قال انهم "يعملون لجهات سياسية"، متهما بعض الجهات بانها "تسعى لهز ثقة المواطنين بمطار صنعاء، باعتباره مؤسسة ملزمة قانونا بالحياد، وعدم افشاء أي معلومات تخص الاشخاص الذين يسافرون عبره". وقال، ان تحقيقات تجري لتحديد مسؤولية الافراد، لأن "تسريب أي معلومات حول المسافرين عبر المطارات اليمنية لغير جهات الاختصاص تعتبر مخالفة للقانون وتستدعي معاقبة من قام بتسريبها". وقال المصدر في تصريح لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان نظام المعلومات في المطار تم اختراقه مؤخرا من قبل اشخاص يعملون في المطار حيث تم تسريب معلومات يجرم القانون إفشائها عن حركة المسافرين وتنقالاتهم عبر المطارات اليمنية، كنوع الجواز، ورقمه والمسجلين فيه، وبقية المعلومات التي هي عبارة عن معلومات شخصية، لايحق لغير من يخول له القانون الاطلاع عليها، او الشخص المعني نفسه"، الا في حالة "صدور حكم قضائي". وقال: "ان تسريب معلومات لأي جهة خاصة او غيرها باستثناء الجهات الأمنية المتخصصة يعد مخالفا للقانون ويجب معاقبة ومحاسبة من يقف ورائها". وأسف لما قال انه "اختلالات أمنية واختراقات لنظام المعلومات في المطار من قبل أشخاص يعملون لجهات، تبطل كل جهدها لمزيد من اضعاف صورة المؤسسات العامة وبخاصة الامنية لدى الرأي العام، خدمة لأغراضها".