الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » عدن: اتهام السلطة المحلية بالتواطؤ في البسط على أراضي جمعية سكنية

عدن: اتهام السلطة المحلية بالتواطؤ في البسط على أراضي جمعية سكنية

01:00 2013/01/01

قال احد وجهاء مدينة الشعب بمحافظة عدن ان المخطط السكني الخاص بشباب المدينة يتعرض يوميا للانتهاك من قبل منتفذين يساندهم مسئولين رفيعين في المحافظة. واضاف هذه الشخصية الاجتماعية التي تحتفظ وكالة "خبر" للأنباء، بهويتها، ان قوات الامن المركزي داهمت المخطط السكني الذي يقع بجانب كلية الهندسة ومنعت الشباب من اقامة الحدود الخاصة باراضيهم بحجة ان الارض مخصصة للاستثمار .. لافتا الى ان الشركة التي ستستثمر في المكان هي وهمية وتدعى شركة الرائد وليس لها اي وجود. وبين ان محافظ عدن رفض الاستماع الى مطالبهم وندائهم وان رئيس جامعة عدن قام بصرف عقود لمتنفذين بدون وجه حق .. مشيرا الى ان صرف هذه العقود جاء بعد الاخبار التي نشرت عن توزيع الاراضي لشباب مدينة الشعب والبالغ عددهم 3 الاف شاب لاقامة مساكن عليها. واعلنت جمعية شباب مدينة الشعب التعاونية السكنية بعدن اواخر نوفمبر الماضي عن توزيع عقود الأراضي البالغة مساحتها الإجمالية 250 فدان لـ3 آلاف مستفيدا من أبناء مدينة الشعب بمحافظة عدن.وبلغت مساحة الأرض الواحدة 300 مترا تم توزيعها على مرحلتين. وناشد شباب مدينة الشعب بمحافظة عدن رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني والجهات ذات العلاقة التدخل العاجل لوقف المتنفذين الذين بسطوا على المخطط السكني الخاص بهم بحجة الاستثمار. وطالب الشباب في بيان ونداء عاجل لهم بردع هؤلاء المتنفذين ومسائلتهم واعادة الحقوق الى مستحقيها واعطاء التوجيهات الواضحة والصريحة با عتماد المخطط السكني لشباب مدينة الشعب ومعالجة اوضاع الشباب في كل المجالات وتسخيرهم لما يخدم المصلحة العامة ويخدم امتهم .. لافتين الى انه وجهوا هذا النداء بعد أن تفاقمت الأمور واوصدت الابواب في وجههم وكلت ايديهم وحفيت اقدامهم وبحت اصواتهم وهم يطالبون بحقوقهم . وعبر الشباب في بيانهم عن استنكارهم لاعمال التنفذ والبسط النهب والاستقطاع الذي يقوم به منتفذين بحجة الاستثمار على المخطط السكني الخاص بهم في الوقت الذي لا توجد فيه متنفسات أو أندية ثقافية ورياضية .. مضيفين انهم تعرضوا للاعتداء من قبل قوات الامن التي قدمت مع المتنفذين الذين بسطوا على مخططهم بحجة الاستثمار الوهمي من قبل شركة وهمية. واتهم شباب مدينة الشعب محافظ عدن بالوقوف إلى جانب هؤلاء المتنفذين الذين هم من مسئولين كبار في الدولة وفي محافظة عدن وعدم إنصافهم في حقهم .. مرجعين اتهامهم الى ان محافظ محافظة عدن لم يبدي أية بادرة لحل هذه المعضلة بل ساعد في إرسال القوات الامنيه بترسانتها القمعية لاعتقال وسحل الشباب ودك مخططهم السكني ووأد أحلامهم تحت جنازير الدبابات والمصفحات واليات الهدم. واختتم أبناء مدينة الشعب بيانهم بتوجيه تساؤل للرئيس هادي: فهل تأثرون مستثمر وشركة وهمية على احلام ثلاثة الاف شاب؟