الصفحة الرئيسية » خاص » الجيش اليمني يكشف عن عمليات نوعية في العمق السعودي

الجيش اليمني يكشف عن عمليات نوعية في العمق السعودي

08:18 2017/05/05

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:
كشف الجيش اليمني واللجان الشعبية عن مرحلة قتالية جديدة، واستكماله الترتيبات الكاملة لخوض معارك في العمق السعودي، بالإضافة إلى جاهزيته الكاملة للدفاع عن السواحل اليمنية في حال فكر العدوان السعودي القيام بأي مغامرة في تلك السواحل.
 
وأكد نائب المتحدث باسم الجيش اليمني العقيد عزيز راشد، الجمعة 5 مايو/ أيار 2017 في تصريح لوكالة "خبر"، أن قوات الجيش واللجان تصدت لأكبر زحف حاول فيه العدوان ومرتزقته التقدم في جبهة ميدي بمحافظة حجة.
 
ولقي العشرات من مرتزقة العدوان، بينهم سودانيون، مصرعهم وجرح المئات خلال تصدي قوات الجيش واللجان لمحاولة الزحف على ميدي.
 
وتكبد العدوان ومنافقوه خسائر فادحة في العدد والعديد خلال محاولتهم الفاشلة الزحف على ميدي.
 
وكشف العقيد راشد عن عملية عسكرية جديدة وانتقال جديد لقوات الجيش واللجان اسماها مرحلة "البأس الشديد"، موضحا أن هذه المرحلة ستكون داخل العمق السعودي بعمليات نوعية، ستمرغ أنف العدوان السعودي في التراب.
 
وجدد تأكيده بأن أي مغامرة لتحالف العدوان الذي تقوده السعودية وأمريكا في الساحل الغربي ستكلفهم خسائر غير متوقعة، وان الجيش واللجان لهم بالمرصاد، والقوة الصاروخية جاهزة لاي طارئ.
 
وأضاف أن ميدي أعظم صمودا من مدينة استالنجراد الروسية، مع فارق أن صحراء ميدي مكشوفة ومدينة استالنجراد بها سواتر طبيعية وصناعية.
 
واختتم نائب المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني تصريحه بالقول: "ميدي مقبرة للغزاة ومرتزقتهم وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وان أبطال الجيش واللجان والقوة الصاروخية للعدوان ومرتزقته بالمرصاد".