الصفحة الرئيسية » رياضة » اتحاد رياضة المرأة يستعد للمشاركة في البطولة العربية في الشارقة

اتحاد رياضة المرأة يستعد للمشاركة في البطولة العربية في الشارقة

01:00 2013/12/01

يواصل الاتحاد العام لرياضة المرأة، التحضيرات المكثفة والجارية على قدم وساق من أجل الاستعداد للمشاركة في البطولة العربية في الشارقة القادمة خلال شهر فبراير بخمسة ألعاب رياضية هي (الكرة الطائرة- القوى- الطاولة- المبارزة-الرماية- والكاراتيه).. ويهدف الاتحاد من خلال استعداداته المكثفة تحقيق إنجازات لبلادنا في أكبر تجمع رياضي نسوي تحتضنه الشارقة بشكل دائم وتشارك فيه العديد من الدول العربية التي تولي المرأة اهتماما رياضيا كبيرا.. وأجرى الاتحاد سلسلة من التعاقدات مع مدربين أكفاء من خارج الوطن حيث استقدم المدرب المصري لتدريب لاعبات الكاراتيه وتعاقد مع المصري الخبير عماد النوار لتولي قيادة منتخب الكرة الطائرة كما يشرف على تدريب منتخب الرماية القطري اليمني الأصل فيصل العرقبان بطل الرماية القطري لــ18 سنة وفيما يخص لعبة المبارزة فقد استعان الاتحاد بقدرات الخبير الجزائري الكابتن زوبير عبد السلام.. وتخوض جميع اللاعبات معسكراً مغلقاً في مقر الاتحاد العام لرياضة المرأة وسط متابعة وإشراف من قبل قيادة الاتحاد في ظل توفير الأجواء الملائمة لنجاح المعسكر وتذليل كافة الصعوبات أمام المدربين الذين جاءا ليصنعوا مع نجمات اليمن سلسلة نجاحات متواصلة في واحدة من أهم المحافل العربية اللاتي يجتمع في ظلالها رياضيات الوطن العربي.. تعاقدات من مدربين ولاعبات أجانب طموح الاتحاد العام لرياضة المرأة، بقيادة نظيمة عبدالسلام رئيسة الاتحاد، لم يقف عند حد التعاقد مع المدربين والبحث عن آخرين كما هو حاصل الآن مع منتخب الطاولة والذي سيحظى بمدرب أجنبي خلال الفترة القادمة، بل أن الأخت نظمية عبد السلام ستفعل هذه المرة من دور الاحتراف الخارجي والتعاقد مع لاعبات مميزات في عددا من الألعاب التي ستكون محط التنافس في دورة الشارقة العربية حيث سيتم التعاقد مع لاعبات بحسب لائحة البطولة حيث نصت اللائحة على قبول محترفتين في كرة الطائرة وثلاث محترفات في الرماية لأنها ثلاث منافسات هوائي وناري وفرقي ، ومحترفتين في العاب القوى لأنها سباقات قصيرة وطويلة ، ومحترفة واحدة في لعبة كرة الطاولة بالإضافة إلى محترفتين في لعبة المبارزة ، ويسعى الاتحاد حاليا للبحث عن اللاعبات بعناية معتمدا على السير الذاتية لكل لاعبة على النحو التالي:ألعاب القوى يسعى الاتحاد للتعاقد مع محترفات من السودان أو كينيا ، وكرة الطاولة من جمهورية الصين ، والطائرة من كينيا وصربيا ، والمبارزة من فرنسا ، والرماية من الهند.. وتشمل خطة الاتحاد العام لرياضة المرأة توقيع عقود احترافية مع المحترفات لمدة شهر كامل بحيث يحضرن لليمن للانخراط في المعسكر التدريبي مع اللاعبات المحليات بصنعاء لمدة عشرين يوماً قبيل المغادرة للبطولة.. الطائرة معسكر في الكويت خلال الأيام القادمة سيغادر منتخب الكرة الطائرة الذي تم تشكيله عقب إقامة بطولة الجمهورية من مختلف لاعبات الوطن وعبر اختيار المصري عماد النوار إلى الكويت لخوض معسكر تدريبي مكثف قبيل انطلاق بطولة الشارقة بحسب الاتفاق الذي جرى بين الأخت نظمية عبد السلام رئيس الاتحاد العام لرياضة المرأة والشيخة نعيمة الصباح رئيسة الاتحاد الكويتي لرياضة المرأة ورئيسة اللجنة التنظيمية للرياضة الخليجية ورئيسة اللجنة النسائية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم على استضافة منتخبات نسوية لاتحاد المرأة في الكويت. معسكرات متواصلة لاعبات الرماية بدورهن خضن معسكرا وصلت أيامه إلى ال(60 يوما من خلاله أقيمت بطولتين تجريبيتين تحت إشراف كادر فني متخصص بالإضافة إلى تمارين مكثفة على ثلاثة أنواع من الأسلحة الأولمبية وهي البندقية الهوائية 10 متر المسدس الهوائي 10 متر المسدس الناري بمشاركة (40) لاعبة الغرض منها اختيار تشكيلة المنتخب الوطني الذي سيمثل بلادنا في الشارقة ولا تزال اللاعبات يخضن معسكرا متواصلا سيستمر حتى إقامة البطولة يتخلل ذلك معسكر خارجي لمدة أسبوعين في قطر.. فيما تواصل لاعبات المبارزة تمارينهن تحت قيادة الخبير الجزائري زوبير عبد السلام وتعود فتيات المبارزة للواجهة بعد غياب طويل كانت احد أسبابه توقيف الاتحاد العام للعبة بسبب مشاكل رئيس الاتحاد السابق مراد صلاح وتواصل على ذات الحماس لاعبات القوى تماريهن بشكل يومي وكن قد شاركن في بطولة غرب آسيا التي جرت مؤخرا بالأردن وتمكن من العودة ببرونزيتين في بروفة لما قبل منافسات بطولة الشارقة اللاتي كن قد حققن فيها سابقا فضية التتابع..وتسبق مشاركة لاعبات الكاراتيه في الشارقة بطولة في الإمارات وستكون هذه البطولة وحصادها المقياس الحقيقي لما يمكن أن تقدمه اللاعبات في الشارقة.. بشكل عام يواجه الاتحاد العام لرياضة المرأة خلال العام المقبل وما تبقى من هذا العام استحقاقات عربية كبيرة ستكون حافزا ودافعا للفتاة اليمنية أن تقدم ما لديها رياضيا وبكل الطاقات الممكنة وسط هذا الاهتمام الكبير من قبل قيادة الاتحاد العام لرياضة المرأة ودعم وزارة الشباب والرياضة ممثلة بالأخ معمر الإرياني الذي حظيت في عهده الفتاة وبحسب تصريح سابق للأخت نظمية بالمشاركة في جميع الألعاب دون استثناء. ليس في الواجهة اتحاد رياضة المرأة ولا وزار الشباب والرياضة فقط ولكن هناك جهات أخرى مختصة مطالبة بأن تقف مع طموحات الرياضيات اليمنيات ودعمهن بكافة السبل الممكنة لتحقيق الإنجازات للوطن والتأكيد على أن الفتاة اليمنية تحظى بتقدير كافة الجهات ذات العلاقة على أن يكون الدعم ماديا ومعنويا من خلال تسهيل كل الصعوبات التي من الممكن أن تطرأ وتكون سببا حقيقيا لوأد أحلام نجمات الرياضة اليمنية.. التعاقد مع مدربين أجانب يحتاج إلى دفعة هائلة من قبل وزارة الشباب وتعاون المسئولين في وزارة المالية لاستخراج رواتبهم أسوة باتحادات أخرى تصرف المالية على مدربيها كما أن التعاقد مع لاعبات من مختلف دول العالم تعد خطوة كبيرة وفكرة رائدة للأخت نظمية على سبيل الاستفادة والاحتكاك وليكن دعما للاعباتنا في خطف الميداليات وإزالة رهبة المواجهات الخارجية من نفوسهن مع الوقت. طموحات كبيرة تعقد قيادة اتحاد رياضة المرأة العزم على تحقيقها في قادم الأيام ولعل دورة الشارقة العربية ستوضح الكثير عن معطيات هذه الأفكار التي ستنفذ بالحرف الواحد وسيكون مردود العطاء الإيجابي هو الرد على الجميع بأن الرياضة النسوية لا تقل ألقا عن الرياضات الأخرى وبالأرقام التي لا تكذب أو تجامل وتتعاطف مع أحد.