الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » أهلي تعز يكافئ لاعبيه بأداء "العُمرة"

أهلي تعز يكافئ لاعبيه بأداء "العُمرة"

01:00 2013/01/03

كشفت إدارة فريق أهلي تعز عن محطتها الأولى في التحضيرات لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذهاب إلى الأراضي المقدسة لأداء شعائر العمرة قبل الدخول في المعسكر الإعدادي الخارجي. وقال فكري قاسم رئيس نادي أهلي تعز الفائز ببطولة كأس اليمن مؤخرا لـ"العربية.نت": "أداء فريضة العمرة كانت المكافأة الأهم التي وعدنا لاعبي الفريق بتحقيقها هي تمكينهم من أداء العمرة وهذا الأمر كان بالنسبة لهم أعظم من كل الجوائز المالية والعينية التي حصلوا عليها عقب تتوجيهم نهاية العام الماضي 2012 ببطولة كأس رئيس الجمهورية للمرة الأولى في تاريخ الفريق". ومن المقرر أن يخوض أهلي تعز اليمني مواجهة فاصلة في الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمام فريق الوحدة السوري يوم 9 فبراير شباط المقبل على إستاد عمّان الدولي بالعاصمة الأردنية. وأوضح رئيس النادي فكري قاسم أن الترتيبات جارية لإقامة معسكر إعدادي للفريق في المملكة العربية السعودية ومن المرجح أن يكون ذلك في مدينة أبها للتأقلم على أجواء باردة شبيهة أو قريبة من طقس مدينة عمّان الذي يتسم بالبرودة, لافتا الى أن هناك اتصالات مع شخصيات رياضية في المملكة للترتيب لمواجهات ودية مع فرق سعودية خلال المعسكر التحضيري. ويعد فريق أهلي تعز واحدا من أعرق الأندية اليمنية وأكثرها شعبية غير أن فريقه الكروي غاب عن البطولات لأكثر من ربع قرن وتحديدا منذ أحرز بطولة الدوري للمرة الأخيرة عام 1986م. وكان شهر مايو الماضي شهد انتخاب إدارة جديدة للنادي برئاسة فكري قاسم الذي يشغل عضوية قيادة نقابة الصحافيين اليمنيين ويرأس تحرير صحيفة "حديث المدينة" المستقلة. ومع أن عامل الوقت لم يسعف الإدارة الجديدة لإبقاء الفريق ضمن دوري الكبار الذي كان قد شارف على الانتهاء إلا أن التغييرات التي أحدثتها وتعيين مدرب جديد هو ابن النادي محمد عقلان قد ساهم في التتويج ببطولة الكأس كإنجاز كبير للفريق. يشار إلى أن نادي أهلي تعز الملقب بـ "عميد الحالمة" تأسس في عام 1950 تحت اسم المركز الثقافي، وتوقف نشاطه بعد قيام الثورة في سبتمبر1962 قبل أن يستعيد نشاطه في إطار مرحلة تأسيس جديد عام 1969 باسم نادي أهلي تعز الرياضي الثقافي، ويعد واحدا من أكثر الأندية الجماهيرية في اليمن. واقتصر نشاط نادي أهلي تعز في بدايات تأسيسه على لعبتي كرة القدم وكرة الطائرة، واحتكر البطولات في إطار المحافظة وخصوصا مسابقات كرة القدم التي فاز بألقابها مواسم 1974 و1975 و1976. وشارك حينها في دورات دولية ودية في الصومال وجيبوتي والسعودية. وعلى مستوى البلاد تدرج حضوره كمنافس بدءا من احتلال المركز الثالث في بطولة موسم 1984، ثم وصيف بطل 1985، ثم الحصول على لقب بطولة الدوري الممتاز لموسم 1986م. وفي ذلك الموسم استعد للمشاركة في بطولة الأندية العربية بمعسكر تحضيري في مدينة جدة السعودية، لكنه مني بانتكاسة في مباراة ودية خاضها أمام اتحاد جدة وخسرها بثمانية أهداف, ثم خاض مواجهة التصفيات عن مجموعة البحر الأحمر بخروج المغلوب، حيث قابل فريق الهلال السعودي وخسر أمامه بخمسة أهداف نظيفة وخرج من البطولة. وكانت تلك المشاركة بداية لمرحلة تعثر وإشكاليات إدارية عصفت بالنادي وقادته في الموسم التالي للهبوط إلى الدرجة الثانية. واستمر الفريق في مصاف الدرجة الثانية إلى ما بعد توحيد اليمن وتوحيد المسابقات الكروية، حيث عاد مجددا إلى الدوري الممتاز في موسم 1994، لكنه لم يصمد لأكثر من موسم واحد وعاد مجددا إلى الدرجة الثانية التي قضى في مرحلتها الثانية 13موسما، حيث عاد إلى الأضواء موسم 2008، وهبط بعدها لموسم واحد، وعاد مجددا في موسم 2010 ليشارك في الموسم الماضي والموسم الماضي الذي هبط في نهايته مجددا.