الصفحة الرئيسية » منوعات » أبل تطرح جوهرتها أيفون إكس بمميزات جديدة

أبل تطرح جوهرتها أيفون إكس بمميزات جديدة

12:52 2017/09/14

خبر للأنباء - (رويترز، د ب ا، أف ب، DW):

أزاحت آبل الستار عن هاتفها الجديد "آي فون إكس" الذي وصفته الشركة بأنه أكبر قفزة تقنية لها منذ طرح الجيل الأول. وسيحل التعرف على ملامح الوجه أو ما يعرف بـ"هوية الوجه" محل اللمس كوسيلة للتأكد من هوية مستخدم الجهاز.

بعد طول انتظار أعلن الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك مساء الثلاثاء (12أيلول/ سبتمبر) عن طرح هاتف الشركة الجديد آيفونإكس المصمم من الزجاج والصلب المقاوم للصدأ واصفا إياه بأنه "أكبر قفزة منذ النسخة الأولى من آيفون".

ويتميز الهاتف الجديد بتقنية الشحن اللاسلكي وكاميرا بالأشعة تحت الحمراء كما أن الجهاز معد بخاصية التعرف على الوجه بدلا من خاصية بصمة الأصبع لفتح قفل الهاتف. 

كما ألغت الشركة زر "الصفحة الرئيسية" الذي وجد في كل الطرازات السابقة وسيكون على المستخدم النقر على الجهاز لجعله في وضع الاستعداد.

لكن في لحظة محرجة وأثناء تقديم كريج فيديريجي نائب رئيس الشركة عرضه على المنصة لم تعمل خاصية التعرف على الوجه أثناء محاولته الأولى. 

ويستخدم الجهاز الجديد الأشعة تحت الحمراء للتعرف على ملامح وجه المستخدم وذلك لفتحه وبدء استخدامه وتغطي الشاشة كامل واجهة الجهاز الذي يتم الولوج اليه عبر التعرف على الوجه.

وتعتمد شاشة الجهاز كما كان متوقعا، على تكنولوجيا "اوليد" التي توفر درجة أكبر من الوضوح للصورة. 

وتقول الشركة إن احتمال فتح الجهاز بطريق الخطأ في حال كان بحوزة شخص آخر غير مالكه، أقل من واحد في المليون. ومن المقرر أن يباع هاتف آيفون إكس بسعر يبدأ من 999 دولارا بدءا من الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وباعت الشركة أكثر من 1.2 مليار هاتف آيفون خلال السنوات العشر الماضية لكن إيراداتها تراجعت العام الماضي بشكل كبير بسبب رفض كثير من العملاء للهاتف آيفون 7 بسبب التشابه الكبير مع آيفون 6.

وحجم شاشة آيفون إكس مماثل تقريبا لشاشة آيفون 7 بلس وإن كان حجم الهاتف نفسه أصغر. 

ويتميز بألوان أغنى بفضل تقنية جديدة تسمى تقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أو.إل.ئي.دي) بدأ منافسون آخرون مثل سامسونج في طرحها. وأطلقت أبل هاتفي آيفون 8 وآيفون 8 بلس اللذين يشبهان آيفون 7 إلا أن لهما ظهرا زجاجيا للشحن اللاسلكي. 

وتتميز الهواتف الجديدة بأول معالج للرسوم التوضيحية من أبل، وهو يتيح سرعة أكبر، فضلا عن تحسين آداء الكاميرات وبعض التطبيقات الأخرى. 

ويبلغ حجم ذاكرة الهواتف الأرخص 64 جيجابايت ارتفاعا من 32 جيجابايت في النسخ السابقة وسيبلغ سعرهما 600 و799 دولارا. 

وقدمت الشركة أيضا نسختها المطورة من ساعة أبل التي بإمكانها إجراء مكالمات هاتفية والاتصال بالأنترنت دون الحاجة لحمل هاتف آيفون.

وستباع السلسلة الثالثة من الساعة بسعر 399 دولارا. ولم تذكر الشركة أرقاما لمبيعات ساعاتها لكن كوك قال إنها زادت بنسبة 50 بالمائة مقارنة مع العام قبل الماضي مضيفا أن ساعات أبل هي الأكثر مبيعا حاليا في العالم.