الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » خليجي21: جريحان المجموعة الثانية في مباراة المصالحة والبقاء

خليجي21: جريحان المجموعة الثانية في مباراة المصالحة والبقاء

01:00 2013/01/09

يتطلع منتخبنا الأولى لكرة القدم لتحقيق الانتصار الأول في تاريخه بكأس الخليج عندما يواجه اليوم المنتخب السعودي في ثاني مباراة لهما ضمن المجموعة الثانية من تصفيات خليجي 21 المقامة حاليا في مملكة البحرين. المنتخبين كانا قد خسرا لقائهما الاول أمام الكويت بالنسبة لليمن، والعراق بالنسبة للسعودية بنتيجة 2-صفر . وسيكون بوسع توم سينتفيت مدرب منتخبنا الاستعانة بالمهاجم ايمن الهاجري والجناح نجيب الحداد أمام السعودية، بعد خضوعهما لاختبار طبي اثبتت امكانية مشاركتهما في اللاعب بمباراة اليوم، لكن يبقى قرار مشاركتهما بيد المدرب. المدرب الذي قال ان التاريخ يساند الخصم في لقاء اليوم، لكن ينبغي أن نؤكد للجميع أننا يمكن أن نفعل شيئا حتى لا نغادر الدور الأول من دون أي رصيد، وأنا متمسك بوعدي للشارع الرياضي اليمني بأن أول ثلاث نقاط للمنتخب قد تتحقق في لقاء اليوم أو أمام العراق في الجولة الأخيرة. ويسعى منتخبنا في مباراة اليوم التي تنطلق الساعة السابعة والربع مساءا بتوقيت صنعاء، وعلى ستاد مدينة خليفة الرياضية بالمنامة لتقديم عرض جيد أمام الأخضر السعودي ، أملاً فى تسجيل أول فوز له في بطولات الخليج. وأردف البلجيكي: لا خلاف على الكفاءة الجيدة للاعبي المنتخب السعودي، لكن هذا الشيء لن يؤثر في تركيز اللاعبين وعزيمتهم، فالمهم أن نؤدي بطريقة جيدة ولا نرتكب الأخطاء، ولا ننس أننا في بداية مشوار البطولة بعد الجولة الأولى. واختتم: قمنا بأشياء كثيرة في الساعات الماضية، وحاولت ترتيب أوراقي قبل لقاء اليوم، وأتمنى أن ننجح في الفوز حتى لا نفقد فرصة المنافسة وننهي طموحات الجمهور اليمني في البطولة. من جانبه يأمل المنتخب السعودي الذي تلقى خسارة مؤلمة أمام نظيره العراقي في مباراة الافتتاح بهدفين دون رد، إلى تحقيق الفوز في لقائه مع منتخبنا من أجل مصالحة جماهيره ولعودة الثقة المفقودة والحفاظ على حظوظه في التأهل إلى الدور نصف النهائي. وتميل الكفة فنياً لصالح المنتخب السعودي، بتواجد العديد من النجوم القادرين على حسم النتيجة لصالح الأخضر السعودي، إلا أن نتائج الفريق الأخيرة وصيام الفريق عن التهديف لفترة طويلة من خلال اللقاءات الودية والدولية يثير المخاوف داخل الأوساط الرياضية السعودية. وقد تشهد التشكيلة السعودية العديد من التغييرات على مستوى خطوط الفريق؛ لمحاولة العودة بالفريق إلى نغمة الانتصارات. تقابل الفريقان في أربعة لقاءات سابقة ضمن إطار بطولة الخليج، تمكن الأخضر السعودي من الفوز بها جميعاً، وكانت أكبر نتيجة شهدتها لقاءات الفريقين فوز المنتخب السعودي بنتيجة 6 أهداف مقابل لا شيء في الدورة التاسعة عشرة والمقامة في عمان عام 2009.