الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » 150 مليون دولار شهريا في مشاريع الكهرباء..

150 مليون دولار شهريا في مشاريع الكهرباء..

01:00 2013/01/10

كشف رجل الاعمال اليمني الشيخ صالح بن فريد الصريمة، رئيس مجلس إدارة شركة الربع الخالي للنفط والطاقة والاستثمار، عن هدر الحكومة الحالية لملايين الدولارات من المال العام، وتجاهلها لتوجيهات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، الخاصة بإيقاف العبث بمشاريع الكهرباء. وقال الصريمة في مؤتمر صحافي عقده اليوم بصنعاء،:" ان رئيس الجمهورية وجه الحكومة بإعادة النظر في مشاريع الكهرباء التي تستخدم الديزل، واعتماد محطات الغاز في توليد الكهرباء، لكنها تقاعست في تنفيذ التوجيهات مما تسبب في خسارة اليمن لملايين الدولارات جراء ذلك ". واضاف الصريمة :" ان العبث بالمال العام يمثل اعاقة للتغيير الذي ينشده الشعب اليمني بعد الربيع العربي، وستكون نتيجته وخيمة على اقتصاد البلد الذي يعاني من استنزاف خزينته، فيما هو قادر على الاستفادة من ثروته الغازية باقل مما ينفقه في استخدام الديزل في توليد الكهرباء ". وأوضح الصريمة أن اليمن خسرت خلال الثلاثة الأشهر الماضية حوالي 450 مليون دولار نتيجة مماطلة رئيس الوزراء ووزيري المالية والكهرباء، وتقاعسهم عن تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بشأن اعادة اعتماد توليد الطاقة الكهربائية بالغاز الطبيعي بدلا عن الديزل. وقال ان" حكومة باسندوة اشترت الطاقة الكهربائية لمحافظة عدن بقيمة 32 مليون دولار، لمدة سنتين، فيما تبلغ قيمة المعدات اللازمة لتوليد نفس الطاقة لا تتجاوز 15 مليون دولار ". مطالبا من النائب العام التحقيق في قضية اهدار المال العام واستنزاف موارد البلاد من الديزل والغاز في مشاريع الكهرباء وايقاف المتسببين في اعاقة تنفيذ مشاريع توليد الكهرباء بالغاز . ودعا الصريمة رئيس الوزراء محمد باسندوة الى تقديم استقالته، واتهمه بالتستر على التصرفات غير السليمة التي يقوم بها عدد من وزراء حكومته، والتي تسببت بخسارة اليمن 436 مليون دولار خلال الثلاثة الاشهر الماضية في تشغيل الكهرباء بالديزل. وقال الصريمة :"انه يجب اقالة وزراء بحكومة الوفاق تقاعسوا عن ايقاف هدر ثروات، واموال الشعب، في مشاريع الكهرباء التي تستخدم الديزل بدلا عن الغاز، والتي كلفت الخزينة العامة الملايين من الدولارات ". موكدا انه سيواصل مواجهة الفساد، ولفت الصريمة الى ضرورة محاربة الفساد والعبث بالمال العام، والالتزام القوانين التي تجرم اهدار المال العام، وقال الشيخ الصريمة :" حاربنا الفساد في النظام السابق ولم نخشى شيئا ، رغم ما لحق بنا من مخاطر، وسنواصل محاربة الفساد ومواجهته بكل ما اوتينا من قوة ". ونصح الصريمي الشعب اليمني " بان لا يخشى من الفاسدين، وعليهم ان يواجهوا الفساد بكل قوة، فيما دعا رجال الاعمال والمستثمرين الى ان يضعوا مصالح الوطن فوق اي اعتبار، ويبحثوا عن الافضل لبلادهم، بعيدا عن اتصالات منتصف الليل ". وقال رئيس مجلس ادارة شركة الربع الخالي للنفط والطاقة والاستثمار صالح فريد الصريمة، أن رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، وجه وزير المالية صخر الوجيه في مذكرة مؤرخة بتاريخ 17 سبتمبر 2012م، تنص على وقف استخدام الديزل في توليد الطاقة واستخدام الغاز بدلا عنه، كون الديزل يكلف أكثر من 50 بالمائة " والميزانية لا تتحمل ونريد وقف الفساد "، طبقا لنص رسالة الرئيس، مشيرا إلى أن وزير المالية يماطل تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية حتى اللحظة. وأكد الصريمة، انه قدم مشروع للرئيس هادي وللحكومة، ببناء محطة لتوليد الطاقة بالغاز في محافظة مأرب بقدرة 500 ميجاوات، خلال ستة أشهر، والذي بموجبه صدرت توجيهات رئيس الجمهورية، وقال :" هذا المشروع يمكنه توفير 2 مليار دولار سنويا للخزينة العامة، عن كل محطة غاز بديلة بقدرة 500 ميجاوات ". وحذر الشيخ الصريمة من استمرار استنزاف المال العام في هذا الجانب وبمعدل 150 مليون دولار شهريا، والذي قال" إن عواقبه وخيمه في حق الاقتصاد والشعب اليمني، معترفا بمصلحته الخاصة من تنفيذ المشروع كمستثمر ". وجدد رجل الاعمال الصريمة " استعداد شركته مع الشركاء الدوليين بإنشاء المحطة المقترحة وخلال 6 أشهر وبموجب القنوات الرسمية، والطرق المشروعة، وبالضمانات المطلوبة ".