الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » لتسببها في تحسس الجيوب الأنفية وصداع نصفي..

لتسببها في تحسس الجيوب الأنفية وصداع نصفي..

01:00 2013/01/11

حذر احد الأطباء المتخصصين في أمراض الجهاز التنفسي من التعرض لموجة الغبار المتوقع انتشارها على مدن عدة في البلاد، خاصة أصحاب الإمراض الرئوية، وقال ان ذلك سوف يسبب لهم مضاعفات خطيرة.وكان المركز الوطني للأرصاد أعلن عن تعرض مدن رئيسية في البلاد لموجة كثيفة من الغبار القادم من صحراء الربع الخالي خلال الساعات المقبلة. وأضاف الدكتور محمد حسين القاضي احد الأطباء بمستشفى 48 بصنعاء، ان موجة الغبار المتوقعة ستؤثر على أمراض الجهاز التنفسي بشكل كبير في حال التعرض لها مباشرة، باعتبار تلك الأتربة التي تحملها الموجة تكون في العادة محملة بجزئيات لمواد عضوية تم تحللها في تلك الصحراء. وذكر أخصائي أمراض الجهاز التنفسي في تصريح لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان الموجة ستسبب لأمراض الربو انتكاسة حادة عوضا عن إصابة الأطفال بالتهابات بالصدر وتحدث تحسس بالجيوب الأنفية.وأكد الدكتور القاضي ان من يعانون نقص في المناعة المزمنة فان موجة الغبار ستصيبهم بتحسس حاد في الجيوب الأنفية وبأمراض خطيرة بالصدر. وأضاف أن الحالات المرضية التي تعاني من التهابات بالجيوب فان الموجة المحملة بالغبار تسبب لهم صداع نصفي حاد ،داعيا إلى اخذ الاحتياطات اللازمة كارتداء الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل، لافتا إلى أن ذرات الغبار تعمل على تهييج الجهاز التنفسي مما يتسبب في حساسية الأنف. كما أكد أهمية إحكام إغلاق الأبواب والنوافذ لمنع دخول الغبار إلى المباني والمنازل، وإعطاء مزيد من الاهتمام بالنظافة الشخصية خلال فترة استمرار موجة الغبار ،تنظيف آثار الغبار وخاصة غرف النوم والأغطية والفرش. وكان مركز الأرصاد الجوية حذر اليوم الجمعة أن موجة غبار وصفها بالمختلفة ستشهدها مدن عدة في البلاد، وأهاب بالمواطنين اخذ الحيطة والحذر واتخاذ الإجراءات اللازمة خاصة مرضى الصدر وكبار السن والأطفال ،وكذا مالكي وسائل النقل العامة والخاصة لتدني الرؤية الأفقية. ووفقا للمركز فان هذه العاصفة الغبارية هي الأشد هذا العام من حيث الكثافة، والمتوقع تتدنى مستوى الرؤية الأفقية إلى مادون 500 متر على وادي حضرموت وشمال اليمن من الشرق إلى الغرب.