الصفحة الرئيسية » محليات » النص الكامل لمقابلة الرئيس صالح مع "الميادين".. (3)

النص الكامل لمقابلة الرئيس صالح مع "الميادين".. (3)

12:06 2015/05/30

صنعاء - خبر للأنباء:

النص الكامل لمقابلة الرئيس صالح مع "الميادين".. (1)

النص الكامل لمقابلة الرئيس صالح مع "الميادين".. (2)

*الجزء الثالث

اهلا بكم مشاهدينا الكرام الى الجزء الثالث والأخير من هذا الحوار الخاص الذي نجريه من العاصمة اليمنية صنعاء مع فخامة الرئيس السابق علي عبد الله صالح..

عبد الرحمن : اهلا وسهلا بكم فخامة الرئيس مؤتمر جنيف الذي قرر ان يعقد اواخر هذا الشهر شهر مايو اوجل بسبب التدخلات السعودية او كما يقال شروط السعودية على الامم المتحدة انتم بحسب المعلومات احتجيتم على هذا التأجيل؟

علي عبد الله صالح:لا اولا ادي لك خلفية جنيف نحن الذي طلبنا عقد المؤتمر في جنيف ولبى مجلس الامن او و الامين العام هذا كان مقترح من جانبي انا شخصيا وباسم المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف.

عبد الرحمن: لماذا جنيف؟
علي عبد الله صالح :ايوه لان هم كانوا بيراهنوا ان الحوار في الرياض واحنا قلنا ما يسبرش دولة معتدية واجي اتحاور عندها انتقل الى جنيف فوافقت الامم المتحدة الان ذكروا صحصحوا ان هذا بناء على دعوة فلان خلوا عبد ربه منصور وحكومته الهاربين كلهم ان يطلبوا مجلس الامن تأجيل الى اجل غير مسمى هو الذي طلبته هي السعودية تأجيل من السعودية ما يشتوا مؤتمر حوار احنا كان عندنا مؤتمر الحوار ونقصد به صراحة في جنيف حوار ذات شقين او محطتين حوار يمني يمني ما بعد العدوان مش ما قبل العدوان على مقررات موفنبيك هذه انتهت ويجب ان يفهمها القاصي والداني ان قرارات وما جرى في مؤتمر في موفنبيك انتهى تماما بالعدوان .

عبد الرحمن:بمعنى كيف كيف انتهت ؟

علي عبد الله صالح :انتهت خلاص.

عبد الرحمن: لم يعد بالإمكان تنفيذ هذه ؟
علي عبد الله صالح:الذي عيقول ينفذها مغفل من هو حينفذها يجي ينفذ هذا مؤتمر هذا حق موفنبيك انتهت.

عبد الرحمن:هل انتم ضد مخرجات مؤتمر الحوار؟

علي عبد الله صالح:عشرين مره ماعدهاش مر ه عشرين مره ليش لان بعد العدوان انا كنت معاها كنت معاها الى قبل العدوان لكن لما جاء العدوان اذا هي الذي حضرت للعدوان هي التمهيدية هي الديباجة ديباجة العدوان هي مؤتمر موفنبيك انتهى فالقصد عندما اتصلنا بالأمم المتحدة وطلبنا عقد مؤتمر جنيف ذات شقين الحوار اليمني اليمني بين الاطراف المتصارعة كلها.

عبد الرحمن: من ضمن هذه الاطراف عبد ربه منصور هادي؟

علي عبد الله صالح:عبد ربه منصور انتهى هذا انتم تتكلموا عن واحد انتهى مستقبله وانتهى حياته السياسية ولا شي هو ديكور الان؟

عبد الرحمن:طيب مع من ستتحاوروا ؟

علي عبد الله صالح:نتحاور مع الاصلاح واحد نتحاور مع الحراك نتحاور مع المؤتمر الشعبي العام نتحاور مع انصار الله نتحاور مع القوى السياسية الاخرى لا نتجاهلها ولو حجمها صغير مثل هؤلاء بقية الناصريين عادهم يجي عشرة اشخاص والاشتراكي تعالوا نتحاور مو مشكله والحوار الثاني حوار مع السعودية ما هي اسباب العدوان فمهما الامم المتحدة حصرت الامور في الحوار بين الاطراف اليمنية في جنيف وتجاهلت ان نتحاور مع السعودية سنتحاور مع السعودية اجلا ام عاجلا .

عبد الرحمن:كيف ستتحاورون ؟

علي عبد الله صالح:سهل احنا جيران .

عبد الرحمن: بالقصاص.علي عبد الله صالح: احنا جيران هو يعرفني وأنا اعرفه كيف عنتحاور سنتحاور المشكلة هي الامم المتحدة الذي لا شلت ولا رقدت لا قامت ولا نامت بعد العدوان على اليمن وبعد ما تنفذت قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الاسرائيلي عشرين الف فساد تكيل بمعايير مزدوجة .

عبد الرحمن:موقفكم الان من هذا التأجيل هل مسقط تمثل بديلا لحوار جنيف الان هناك وفد من انصار الله في مسقط في العاصمة العمانية مسقط وهناك حوارات وهناك من يتحدث عن وساطة عمانية بشان وقف الغارات على اليمن وايضا عن؟

علي عبد الله صالح:خليني احكي لك احنا اخر من يعلم بحق عمان لا شاورونا انصار الله ولا تحدثوا معانا وهذا من العيب الي فيهم ولا من المفروض ان نحن شركاء في الميدان المفروض انه ما يذهب إلا بعد ما يتشاور معايا يقال يقال الله اعلم انها امريكي ايراني وأمريكا وإيران حول المفاعلات النووية والشغلانه والمش عارف ايش والضغوط على ايران فأنهم عرجوا الامريكان مع الايرانيين الى عمان يدعوا انصار الله ويتحاوروا معاهم يتحاوروا مع انصار الله في عمان ما قد وصلوش الى نتيجة.

عبد الرحمن:هل عندكم معلومات مؤكدة حول هذا الامر وما الذي يدور؟

علي عبد الله صالح :اكثر من مؤكدة انها امريكا وإيران عرجت على عمان ليتم بحث وساطة بين الحوثيين والسعوديين.

عبد الرحمن:بوقف الغارات ام بعقد اتفاق؟

علي عبد الله صالح :والله ما اتفاق يسدوا يتفاهموا يتفقوا يوفقوا الحرب وعيوقفوا كل شي .

عبد الرحمن:هناك معلومات فخامة الرئيس تتحدث بأن شرطا من السعودية وضع على انصار الله بالتخلص او بالتخلي عن علي عبد الله صالح شخصيا ويتم الاتفاق معهم؟

علي عبد الله صالح:كيف يتخلوا عنه من أي ناحية سياسية او جسدية ؟

عبد الرحمن:وعسكرية لا التخلي السياسي ؟

علي عبد الله صالح: كلهم متخلين سياسيين واحنا معتمدين على احد احنا معتمدين على شعبنا ومعتمدين على حزبنا ان جو معانا ياحيا وسهلا وان ساروا لوحدهم ياحيا وسهلا لن نختلف معاهم على فكره لن نختلف على الاطلاق.
عبد الرحمن: مع انصار الله ؟

علي عبد الله صالح: لن نختلف.

عبد الرحمن: تخافون منهم ؟

علي عبد الله صالح:لا نخاف منهم ولا نتخلى عنهم ابدا احنا وياهم في الميدان نواجه العدوان نواجه الانفصال هذه نقطتين هامتين.

عبد الرحمن:تتحدث عن الشعب وعن رهانكم بالشعب ما الذي يجعلكم بهذه الثقة وبهذا الشعب هل ما زال الشعب مخلصا لكم ؟

علي عبد الله صالح: ما ادخلش قلوب الناس انا كمواطن من هذا الشعب اعتقد ان احنا كلنا مع في قلب رجل واحد في مواجهة العدوان ومواجهة هذا الصلف وما اعتقدش ان فيه يمنيين مختلفين .

عبد الرحمن:هناك من يؤيد العدوان؟
علي عبد الله صالح:حتى ذي مؤيدين العدوان وانا اخوك يا اخي مؤيدين العدوان كل شي بمثمنه افهموا ايش الثمن كلها زلط موني .

عبد الرحمن: فقط؟
علي عبد الله صالح : فقط ما هو عقيدة ذلحين يحبوا ال سعود والله ما احد ما يشتوا يوفقوا عندهم في قصر المؤتمرات ساعة واحدة.

عبد الرحمن:طيب ما هو البديل لحوار جنيف ؟

علي عبد الله صالح:الغرض من حوار جنيف نبدأ من حيث توقفنا ما هو كيف تعالج الاوضاع تنتقل السلطة اختيار سلطة جديدة العودة الى الانتخابات يعني قضية العدوان السعودي كيف يدان وكيف نحمله مسئولية العدوان السعودي ومن تحالف معهم .

عبد الرحمن:من يجرئ على ادانة العدوان او ما تصفونه انتم بالعدوان؟

علي عبد الله صالح:فيه قوى سياسية خيره في العالم فيه قوى سياسية جيده وفيه منظمات غير حكومية خلينا سيب الحكومية خلينا نكسب الرأي العام في أوروبا وفي امريكا وفي الشرق الاوسط وفي شرق اسيا خلينا نكسب رأي عام .

عبد الرحمن:لكن بعد مرور اكثر من شهرين لم نسمع هذا الامر؟
علي عبد الله صالح :الا انه نحن نستلم رسائل ونستلم استنكارات كل شي من العالم.

عبد الرحمن: من يتضامن معكم؟

علي عبد الله صالح:من امريكا بنفسها لكن ما حد يركن على الامريكان.

عبد الرحمن: امريكا؟

علي عبد الله صالح:ما امريكا ما حد يركنش عليها حتى هؤلاء الحكام الذي بيركنوا على امريكا هم راكنين على سب الفلوس ولا ما يعتمدوا وبعدا مشكلة امريكا مشكلة هي ثانية مشكلة الرئيس الامريكي أي رئيس امريكي هو يجي اسير للأجهزة الامنية والدفاع والكل هذه هي الكوادر الثابتة والكونغرس هذه في واشنطن لها قرار الرئيس الامريكي جازع ورايح له طريق بس القرار في يد الكونغرس القرار في يد البنتاغول القرار في يد الاف بي أي القرار في يد السي أي أي هذه القرارات الذي تطلق والذي تصلح القرار والرئيس هو واجه بس لكن ان فيه رئيس يجرئ ويأخذ قرار يخالف لهذه المؤسسة لا يمكن القرار في امريكا قرار مؤسسي.

عبد الرحمن:هل تتهمون امريكا بالوقوف خلف ما يجري لليمن من حرب؟

علي عبد الله صالح:من هي؟

عبد الرحمن:بالنسبة للمملكة العربية السعودية ؟

علي عبد الله صالح :ايش قالت؟

عبد الرحمن:الخطر الايراني استبدلته او استبدلت الخطر الاسرائيلي بالايراني ؟

علي عبد الله صالح:ها تمام لأنه هذا اسلام.

عبد الرحمن: امريكا هي من جهة تعقد اتفاقيات مع ايران ومن جهة اخرى ايضا..؟

علي عبد الله صالح:تحلب العرب بقرة حلابة انا كنت اقول وانا في السلطة في بعض الاوقات اتحولت انا الى ازقم بقرون البقرة وغيري يحلبوها المتنفذين والمنتفعين علي عبد الله صالح رئيس كل شي في وجهة كل شي في ملامته ماسك قرون البقرة لكن اضرعها تحت وهم يحلبوا.

عبد الرحمن:طيب هل تتواصلون مع ايران؟

علي عبد الله صالح :ابدا لما كنت في السلطة صح.

عبد الرحمن:الان مع من تتواصلون او من يتواصل معكم من القيادات او من رؤساء العالم ؟

علي عبد الله صالح: ابدا ابدا .

عبد الرحمن:لا احد ؟

علي عبد الله صالح :ابدا لكن لسنا معاديين لإيران .

عبد الرحمن:وهي لا تمثل أي خطر على اليمن ؟

علي عبد الله صالح:ولا تمثل أي خطر الخطر من الذي بيضرب علينا .

عبد الرحمن:السعودية؟

علي عبد الله صالح:ايش فعلت لنا ايران.

عبد الرحمن:طيب فخامة الرئيس الى جانب الحرب على اليمن واستهداف المنشات واستهدافكم انتم شخصيا هناك حرب باستهداف وسائل الاعلام ؟

علي عبد الله صالح:نعم قناة اليمن اليوم استهدفوها وقتل فيها قتلى وجرحى من الكادر يعني هذا في اطار حرية الرأي والرأي الاخر في حرية الاعلام والصحافة والعمل المهني شوف ليش قفلوا قناة اليمن اليوم في القمر الصناعي المصري يا اخي العزيز يا سيادة المشير يافخامة الرئيس عبد الفتاح السياسي نحترمك ونقدر شعبك شعب مصر الشقيق قدم عشرات الالاف من الشهداء دفاع عن الثورة والجمهورية والجرحى تقفل علينا القناة بناء على رغبة السعودية الله المستعان.

عبد الرحمن:انتم وقفتم مع السيسي ؟

علي عبد الله صالح :وقفت مع السيسي وأرسلت له وفد وكاتبته وأرسلت له انه نبارك له اطلع ولا يبقوا هؤلاء المتطرفين.

عبد الرحمن:هل كان هناك تواصل شخصي بينكم؟

علي عبد الله صالح:شخصي لا .

عبد الرحمن: لم يحدث؟

علي عبد الله صالح : لا تواصل حزبي.

عبد الرحمن:ما الذي تغير ما الذي حدث موقفكم منه كان واضح ..؟

علي عبد الله صالح:يا اخي العزيز يا اخي العزيز انت هميت لي مصر اشتروا ضمائر العالم كله بالمال يا اخي مصر نكن لها كل الاحترام ولشعب مصر بس اقول با عبد الفتاح السيسي الله المستعان تقفل علينا القناة ليش وحق المسيرة حق انصار الله تقفلها ليش.

عبد الرحمن:وهناك قنوات عربية اخرى هناك تشويش ؟

علي عبد الله صالح: وقنوات عربية ليش ليش سيأتي اليوم الذي نتحاجج فيه وسيأتي اليوم الذي نتفاهم فيه انا بس استحي للإخوان الذي ضمهم التحالف كيف ستقابلون اليمنيين بعد ان تحالفوا مع نظام ال سعود لتدمير اليمن كيف سيقابلونا.

عبد الرحمن:طيب الى جانب استهداف الاعلام هناك ايضا استهداف للآثار للتاريخ اليمن عبر الغارات السعودية؟

علي عبد الله صالح: ضربوا قلعة اثريه ضخمة جدا في تعز وهي قلعة القاهرة .

عبد الرحمن:وايضا قلعة باجل .

علي عبد الله صالح:وقلعة باجل وقلاع كثيرة وزبيد مدينة تاريخية ضربوا في مأرب الاثار.

عبد الرحمن: براقش.
علي عبد الله صالح:ليش تضربوها.

عبد الرحمن:لماذا هذا الاستهداف برأيك لماذا استهداف الاثار؟

علي عبد الله صالح : لأنه انت يا اخي العزيز عندك هوية وعندك تراث وعندك تاريخ .

عبد الرحمن:ونفس ما يحصل فخامة الرئيس في دول عربية اخرى من تنظيمات ارهابيه؟

علي عبد الله صالح:انت عندك تاريخ وعندك تراث مهما دمرته لكن انت تاريخ انت تاريخ اليمن تاريخ عشر حجار في القاهرة دمرهن عنبنيهن مره ثانيه ما تشكل مشكله بس يدل على الحب والوفاء لليمن شوف كيف الحب ندمر اثاركم نقتلكم نقتلك نسائكم نقتل اطفالكم نقتلكم كلكم ايش تشتوا ومع ذلك لن يحققوا اهدافهم حتى علي عبد الله صالح لو مات فيه الاف علي عبد الله صالح .

عبد الرحمن:هل تتوقع ان يتم استهدافك ؟

علي عبد الله صالح :قد استهدفوا عاده بيقول .
عبد الرحمن:هل سينجحون في هذا الامر؟

علي عبد الله صالح :الله اعلم الحياة بيد الخالق عز وجل مش بأيديهم.

عبد الرحمن:بالنسبة لنجلكم ؟

علي عبد الله صالح:ونجلي هو في الامارات بيستهدفوه هانا .

عبد الرحمن:كان هناك لقاء فخامة الرئيس لنجلكم احمد مع وزير الدفاع السعودي وهناك معلومات تحدثت؟

علي عبد الله صالح:ادي لك الصدق ما دام انت تعرجت عليه احمد طلب من هنا من صنعاء ان يأتي الى السعودي قلنا عسا فيها خير روح شوف ذهب اليهم ما تشتوا قالوا نحن حطينا عليكم التحالف مع عبد ربه منصور والاخوان المسلمين قالهم هذا غير وارد النقطة الثانية احنا نشتي ما حد يدخل عدن من القوات المسلحة ومن انصار الله اتصل بي من الرياض من عندهم الو لا حد يدخل عدن قلنا مش الامر بايدينا الامر بأيدي من السلطة انصار الله السلطة بأيديهم قد دخلوا عدن والجيش هو في عدن الموالي للسلطة المرتب والاكل والمشرب من السلطة قد دخلوا دخلوا عدن الامر مش بأيدينا قالوا ما بلا يشتوك توقفوا قلنا مشو ريمونت كنترول الامر بايدينا انصار الله هم الماسكين السلطة الان ولازم تعترفوا انهم ماسكين سلطة اتعاملوا معهم قلت لهم مش وارد هذا والدخول حق عدن مش بايدينا بايدي انصار الله

عبد الرحمن:وانتهى اللقاء على هذا؟

علي عبد الله صالح :وانتهى اللقاء على هذا وعاد الى الامارات.

عبد الرحمن: انتم ظهرتم حينها بخطاب بلهجة حادة وهددتم ووضعتم خيارات انه من هرب في 94 عبر البحر او عبر اكثر من منفذ اليوم لم يعد لديهم غير منفذ واحد ؟

علي عبد الله صالح:وانا على حق .
عبد الرحمن: انتم شركاء ايضا في الدخول الى عدن شركاء في التهديد وكان بإمكانكم ان توقفوا هذا الامر؟

علي عبد الله صالح:لا مش ضالع في الدخول ان هؤلاء لأنهم بدأ استعداء وحدات الامن المركزي في عدن وإقصاء كل الشماليين وطردهم من المعسكرات وطردهم من المؤسسات وطردهم وطردهم هذا كلام انفصال فقلنا هؤلاء لن يكتب لهم النجاح ان ينجح برنامجهم بالانفصال الذي كان تزعمه علي سالم البيض في 94 ما تقبلش .

عبد الرحمن: كيف علاقتكم مع علي سالم البيض ؟
علي عبد الله صلاح :علاقات لا تواصل .

عبد الرحمن: نهائي ؟

علي عبد الله صالح :لا تواصل لكن انا احترمه على فكرة لأنه كان صاحب قرار وشجاع جاء وقع معي الوحدة جاء معي ووقع الوحدة وله رأيه مش من جاء قاده له رأي له رأي وانا احترمه نحن اختلفنا وتحاربنا في 94 لكن احترمه هذاك رجل صاحب قرار هذا مسكين هذا ضابط ما عنده قرار جاءوا الاخوان المسلمين سحبوه جاءوا الحوثيين سحبوه جاء علي محسن سحبه جاء من جاء سحبه والإخوان السعوديين على اطلاع على فكرة هم على اطلاع وهم يعترفوا ان هذا لا ينفع ولا عينفعهم الا مخليين له صورة.

عبد الرحمن: في نهاية هذا اللقاء الوقت داهمنا ما هي الكلمة الاخيرة التي تقولها لليمنيين وايضا للدول التحالف السعودي وللوطن العربي؟

علي عبد الله صالح:انا اوجه هذه الكلمة في اخر هذا اللقاء الى الشعب اليمني الصابر والصامد والشجاع الى الاطفال الى النساء الى الشيوخ الى المقاتلين الذين يتصدوا للهجمات العناصر الانفصالية وقذاف وقنابل العدوان السعودي اوجه لهم التحية والف الف تحيه وأترحم على الشهداء وأتمنى للجرحى الشفاء العاجل والصبر الصبر مفتاح الفرج اصبروا وصابروا فثابروا فأن الله معكم الله سبحانه وتعالى معكم .

عبد الرحمن:ماذا تقولوا للسعودية ودول التحالف؟

علي عبد الله صالح: اطلب السعودية ان تعيد النظر في حساباتها لا تستطيع ان تزحزح مواطن يمني من على الجوار لا ذرة رمل ولا ادمي ولا شجرة وحجرة اطلبها ان تعيد النظر مع قوى التحالف وان توقف غاراتها البربرية على الشعب اليمني والف الف تحيه لمن وقف معانا من الدول العربية والخليجية والدول الصديقة الف الف تحيه لمن وقف مع الشعب اليمني وبأزره في هذه المحنه التي يتعرض لها اثر العدوان البربري السعودي .

عبد الرحمن: شكرا فخامة الرئيس في الحقيقة هناك الكثير من القضايا والتفاصيل التاريخية نتمنى ان يسمح وقتكم لاحقا لنعرف الكثير من التفاصيل حولها شكرا لكم لقبول الدعوة الظهور معنا في قناة الميادين والشكر ايضا لمشاهدينا الكرام لطيب الاستماع والمتابعة الى لقاء اخر من العاصمة اليمنية صنعاء.