الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » حزب الله والحوثي.. إسناد ودعم مستمر يُقابل بتجاهل أممي مريب

حزب الله والحوثي.. إسناد ودعم مستمر يُقابل بتجاهل أممي مريب

02:21 2018/08/19

بيروت - خبر للأنباء - خاص:

تتواصل الأدلة لتكشف أكثر وأكثر عن دعم مليشيا حزب الله اللبناني لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في اليمن، يقابل كل هذا الدعم بتجاهل مريب للأمم المتحدة، رغم معرفتها.

القيادي في مليشيا الحوثي عبدالملك العجري، نشر صورة تجمعه وعدداً من قيادات مليشيا الحوثي مع الإرهابي حسن نصر الله زعيم حزب الله الذي صنفه المجتمع الدولي تنظيما إرهابيا.

وقال محلل سياسي لوكالة "خبر"، إن نشر قيادي في مليشيا الحوثي لصورة لقائهم مع حسن نصر الله يؤكد تحديهم لقرارات المجتمع الدولي ورفضهم لأي سلام في المنطقة وأنهم مجرد تابعين وعملاء ينفذون أجندة إيران في المنطقة.

وأشار المصدر أن عشرات الأدلة التي عثرت عليها القوات الحكومية والأجهزة الاستخباراتية عن دعم حزب الله للحوثيين ووجود خبراء من حزب الله لتدريب عناصر الحوثيين، قوبلت بالتجاهل والتغاضي من منظمة الأمم المتحدة التي باتت تعمل كحارس أمين للمليشيا الحوثية في اليمن.

واعتبر أن نشر تلك الصورة التي جمعت القيادات الحوثية مع الإرهابي حسن نصر الله رسالة للمجتمع الدولي بأنهم لن يقبلوا بأي سلام ولن ينعم الشعب اليمني والمنطقة بالأمان في تحدٍ صارخ وواضح لكافة القرارات الأممية ذات الصلة.

وأكد المصدر أن أي مفاوضات أو مبادرات لتحقيق السلام في اليمن لن تلاقي النجاح طالما لم تتخذ الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي قرارات حاسمة ضد تلك المليشيا الإرهابية.