الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » البحرية الأمريكية تصادر أسلحة ضخمة ببصمة إيرانية في خليج عدن

البحرية الأمريكية تصادر أسلحة ضخمة ببصمة إيرانية في خليج عدن

12:07 2018/09/06

عدن - خبر للأنباء:

قالت البحرية الأمريكية، إن عملية جرت مؤخراً لضبط أسلحة في قوارب صغيرة بالقرب من اليمن، عثرت على أكثر من 2500 بندقية هجومية من نوع كلاشنيكوف.

وأفصح الأسطول البحري الخامس المتمركز في البحرين عن عدد الأسلحة في بيان صادر الأربعاء، ونشرته وكالة اسوشييتد برس.

واكتشف أفراد البحرية الأسلحة أثناء صعودهم على متن زوارق شراعية تقليدية خلال عملية تفتيش روتينية في خليج عدن، في الثامن والعشرين من أغسطس.

ولم تحدد البحرية الموقع الذي انطلقت منه الزوارق، والجهة التي كانت تقصدها حتى الآن، ولكن يرجح أن تكون الأسلحة من إيران في طريقها لليمن.

واستقبل رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن طاهر بن علي العقيلي، الأربعاء 5 سبتمبر /أيلول 2018، في عدن، قائد القيادة المركزية الأمريكية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل. وبحث رئيس الأركان مع الجنرال فوتيل مستجدات الوضع في اليمن، وجهود الدولة اليمنية في استعادة الدولة والقضاء على انقلاب جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وناقش الاجتماع، تطوير قوات خفر السواحل اليمنية والقوات البحرية والقوات الخاصة لمواجهة تهديدات الميليشيات الإرهابية ومكافحة التهريب بمختلف أشكاله.

وفي أوائل عام 2016، أوقفت سفن حربية متحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة 3 مراكب شراعية تحمل آلاف البنادق الهجومية من نوع كلاشنيكوف، بالإضافة إلى بنادق قنص ورشاشات وقاذفات صواريخ وصواريخ مضادة للدبابات، وأسلحة أخرى يعتقد أنها كانت قادمة من إيران ومتجهة إلى اليمن.

وكان التحالف العربي قد كشف مرات عدة عن أسلحة إيرانية الصنع ضبطت في اليمن، وتثبت مجدداً انتهاكات إيران، التي تزود الميليشيات الحوثية بالسلاح والتقنيات العسكرية.

وسيعني تورط طهران في هذه الشحنة، استمرار الانتهاكات للحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى اليمن.