الصفحة الرئيسية » الواجهة » حصري- الحوثيون يستعينون بـ"الشعوذة والمخدرات" في دوراتهم الطائفية.. الأطفال والمراهقون أكثر الضحايا

حصري- الحوثيون يستعينون بـ"الشعوذة والمخدرات" في دوراتهم الطائفية.. الأطفال والمراهقون أكثر الضحايا

07:31 2018/09/07

صورة احد الاسحار عثر عليها جندي يمني كانت بحوزة مقاتل حوثي

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

كشف عدد من الذين حضروا الدورات التضليلة التي تفرضها المليشيا الحوثية على المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، عن ممارسة المليشيا للشعوذة والسحر، وحبوب مخدرة لغسل أدمغة المشاركين في تلك الدورات.

وأوضحوا، في تصريحات لمحرر وكالة "خبر"، أن المليشيا كانت تجبر المشاركين في تلك الدورات التي تستمر ما بين 10 إلى 15 يوماً على شرب عصير "شعير" مذاقه غريب، بالإضافة إلى إجبارهم على تناول أدوية تحت مبرر الوقاية من أي أمراض معدية كالانفلونزا وغيرها.

وأضافوا، أن المليشيا كانت تقوم بإجراء محاضرات عن مؤسسها الصريع حسين الحوثي، بالإضافة إلى محاضرات طائفية تعبوية ضد كل من يخالف مذهبهم الشيعي، وتحاول إقناعهم أن بقية المذاهب انحرفت عن الإسلام، حد وصفهم.

وأشاروا إلى أن الأطفال والمراهقين من صغار السن يخرجون من الدورات وقد تم غسل أدمغتهم بشكل كلي ويتم إرسالهم مباشرة إلى محارق الموت للمشاركة في الحرب العبثية التي افتعلتها المليشيا.

وأكدوا أن بعض من كان يلقي عليهم المحاضرات، كان يتحدث بكلمات مبهمة وغير معروفة كمن يمارسون الشعوذة والسحر، ويتم تكرار تلك الكلمات عليهم في أوقات محددة بشكل يومي طيلة أيام الدورة.

ودعوا في تصريحهم لوكالة خبر، الآباء إلى متابعة أبنائهم وعدم السماح لهم بحضور دورات المليشيا التضليلية ليحافظوا على حياتهم قبل أن يعودوا لهم جثث هامدة.

يذكر أن المليشيا الحوثية تفرض بشكل مستمر دوراتها الطائفية التضليلية على كافة السكان القاطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ومن يرفض الحضور تقوم بتلفيق تهم لهم وتزج بهم في سجونها.

وفشلت كافة محاولات المليشيا بإقناع القبائل لإرسال أبنائهم للمشاركة بالقتال في صفوفها.