الصفحة الرئيسية » منوعات » النوم بعد رمضان.. طرق بسيطة لضبط ساعتك البيولوجية

النوم بعد رمضان.. طرق بسيطة لضبط ساعتك البيولوجية

05:08 2019/06/10

خبر للانباء - وكالات:
يعاني كثير من الأشخاص من مشكلات في النوم، بعد انتهاء شهر رمضان، بسبب تغير مواعيد الذهاب للسرير، واختلاف مواعيد النوم والاستيقاظ.
 
وتنشأ مشكلات النوم بسبب اختلال الساعة البيولوجية المركزية الموجودة في منطقة تحت المهاد المخية “الهيبوثلامس”، والمسئولة عن ضبط مواعيد النوم والاستيقاظ، والشعور بالجوع وغيرها من الوظائف الحيوية.
 
“الكونسلتو” يستعرض في التقرير التالي 9 نصائح لضبط الساعة البيولوجية، وعلاج مشكلات النوم بعد رمضان، وفقًا لموقع Everydayhealth:
 
1- حدد موعدًا للذهاب للسرير:
 
يقول الخبراء إن الإنسان بإمكانه أن يستيقظ متأخرًا، بحوالي ساعة عن موعده المعتاد، لكنه لا يمكن أن يذهب للنوم قبل ساعة من ذلك الموعد.
 
ويوصي الدكتور رافاييل بايلو أستاذ النوم بمركز ستانفورد لاضطرابات النوم، بالتدرج في الذهاب للفراش مبكرًا، ناصحًا من يعانون من مشكلات النوم بالذهاب للسرير قبل موعد النوم، بحوالي 15 دقيقة كل يومين أو 3 للوصول إلى الوقت المرغوب فيه تمامًا. 2- ابتعد عن نوم القيلولة:
 
ينصح الأطباء بالابتعاد عن نوم القيلولة حتى ولوكان المرء يشعر بالتعب لأنه يؤدي إلى السهر، لذا وفر نعاس القيلولة لوقت النوم في الليل، وإذا شعرت بالتعب أثناء النهار، فمارس بعض التمارين الرياضية لطرد الشعور بالرغبة في النوم.
 
3- احذر من غفوة المنبه:
 
ينصح المتخصصون في اضطرابات النوم، بتحديد مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ يوميًا، حتى تتمكن من استعادة نشاطك الطبيعي بعد رمضان.
 
ويشدد المتخصصون على الاستيقاظ فور سماع صوت منبه الهاتف، دون اللجوء لخيار “الغفوة” في الهاتف والذي يمكن أن يؤخر استيقاظك، وبالتالي يزيد من مشكلاتك مع النوم.
 
4- كن صارمًا مع نفسك:
 
يؤكد الأطباء ضرورة الابتعاد عن السهر لوقت متأخر ليلًا، والالتزام بمواعيد النوم والاستيقاظ بعد النجاح في استعادة التوازن، موضحين أن السهر والسلوكيات غير السلمية في النوم يمكن أن تؤدي إلى الإخلال بساعتك البيولوجية بعد ضبطها.
 
5- ابتعد عن الهاتف والكمبيوتر:
 
بحسب دراسة نشرت في مجلة الكيمياء والأحياء الضوئية عام 2014، فإن التعرض للضوء يمكن أن يتسبب في الإخلال بمواعيد نومك، لذا ابتعد عن التعرض لضوء الهاتف أو الكمبيوتر، قبل الذهاب للسرير، وأطفئ الأنوار لتحظى بليلة هادئة.
 
6- تجنب السجائر والكافيين والرياضة ليلًا:
 
يمكن لممارسة التمارين الرياضية أن تنبه جهازك العصبي، وتمنعك من النوم، كما يسبب تناول الطعام ليلًا في حدوث حرقة في المعدة ومشكلات في النوم، ويمكن لتدخين السجائر، وتناول الشاي والقهوة ليلًا أن يؤثر عليك سلبًا أيضًا.
 
7- استرخي وتهيأ للنوم:
 
يؤكد الخبراء أن الاسترخاء مفيد في ضبط موعد النوم، لذا ينصحون بتهيئة الأجواء للنوم قبل الذهاب للسرير، وأخذ حمام دافئ للمساعدة على الاسترخاء.
 
8- استخدم مكملات الميلاتونين:
 
ينصح الأطباء بتناول المكملات الغذائية الغنية بالميلاتونين لمن يعانون من اضطرابات النوم، لكن وفقًا لإشراف طبي للوقاية من آثارها الجانبية.
 
9- استمتع بضوء النهار:
 
وفقًا لعدد من الدراسات العلمية فإن التعرض للضوء في ساعات النهار الأولى يساهم في ضبط مواعيد النوم، وعلاج اضطراباته عند كثير من البشر.
 
ويؤكد الخبراء أن ضبط ساعات النوم يستغرق في المتوسط مدة مابين أسبوع إلى أسبوعين، وأحيانًا قد تصل تلك المدة إلى شهر أو شهرين، إذا كان الإنسان يعاني من مشكلات النوم لمدة طويلة.