الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مأرب.. صحفيون ونشطاء ينفذون وقفة احتجاجية تضامناً مع الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي

مأرب.. صحفيون ونشطاء ينفذون وقفة احتجاجية تضامناً مع الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي

03:00 2019/06/10

مأرب - خبر للأنباء:

نفذ العشرات من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني في مدينة مأرب، صباح الأحد 9 يونيو 2019، وقفة احتجاجية بمناسبة يوم الصحافة اليمنية الذي يصادف9 يونيو من كل عام، مطالبين بالإفراج عن الصحفيين المحتجزين من قبل ميليشيا الحوثي.

وأكد المحتجون، خلال الوقفة الاحتجاجية، في بيان صحفي لهم، تضامنهم الكامل مع زملائهم المختطفين لدى جماعة الحوثي المسلحة الذين يدخلون عامهم الخامس، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.

ودان الصحفيون، بشدة، كافة الانتهاكات التي تمارس بحق الصحافة والصحفيين واستمرار جماعة الحوثي في حربها ضد الصحافة وحرية الرأي والتعبير واستمرارها في الاختطافات للصحفيين والكتاب والنشطاء.

وطالبوا بالإفراج الفوري عن 24 من الصحفيين المختطفين والمعتقلين دون قيد أو شرط وتعويضهم التعويض العادل جراء سنوات الحرمان والتعذيب الشديد الذي تعرضوا له.

وعبر البيان عن رفضهم رفضاً قاطعاً تسييس قضية الصحفيين المختطفين، مؤكدين أن قضيتهم إنسانية بحتة محملين الأطراف المختلفة مسؤولية وتبعات التعامل مع قضيتهم كورقة سياسية في المفاوضات.

ودعا المحتجون لملاحقة ومحاكمة مرتكبي الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين ومنع إفلاتهم من العقاب ضماناً للحقوق والحريات الإعلامية وحرية الرأي والتعبير.

كما طالبوا الحكومة اليمنية بسرعة صرف مرتبات ومستحقات الصحفيين والإعلاميين العاملين بالمؤسسات الرسمية والاهتمام بهم، وتعويض المؤسسات المتضررة من الأحداث.

داعين المجتمع الدولي ممثلاً بالأمم المتحدة وأمينها العام والمنظمات الدولية للضغط على جماعة الحوثي للإفراج عن المختطفين لديها ومنهم الـ10 صحفيين المختطفين منذ أربعة أعوام.

وأهابت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى" ومؤسسات إعلامية أخرى، بالصحفيين والإعلاميين ومؤسسات الاعلام والصحافة اليمنية مضافرة الجهود والعمل بوتيرة عالية للانتصار لحرية الصحافة والضغط بقوة حتى ينال زملاؤهم من الصحفيين المختطفين حريتهم.