الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » فيديو- هلال الإمارات يدشن العام الدراسي في الساحل الغربي بافتتاح المدارس المؤهلة وتأثيثها وتوزيع الحقائب المدرسية

فيديو- هلال الإمارات يدشن العام الدراسي في الساحل الغربي بافتتاح المدارس المؤهلة وتأثيثها وتوزيع الحقائب المدرسية

11:34 2019/09/15

الحديدة - خبر للأنباء:

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضور السلطة المحلية، الأحد 15 سبتمبر 2019، حملة العودة إلى المدرسة في الساحل الغربي بافتتاح مدرسة وتأثيثها وتوزيع الحقيبة المدرسية.

وتشمل أيام الحملة تحت شعار (مدرستي مستقبلي) افتتاح 16 مدرسة دمرتها الحرب المفروضة من قبل المليشيات الحوثية وتم إعادة ترميمها وتأهيلها بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما تشمل الحملة التي تم تدشينها من مديرية المخا بمحافظة تعز تأثيث كامل المدارس التي أعادت الهيئة ترميمها وافتتاحها في وقت سابق (36 مدرسة) وكذلك توزيع الحقيبة المدرسية المتكاملة في مدارس مديريات باب المندب (ذوباب) وموزع والوازعية والمخا بمحافظة تعز ومديريات الخوخة وحيس والتحيتا والدريهمي بمحافظة الحديدة.

وأزاح مسؤول الشؤون الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي محمد الجنيبي، وسلطان محمود مدير عام مديرية المخا، وسط فرحة عارمة من قبل الأهالي، الستار عن اللوحة التذكارية بمدرسة الجلاء الابتدائية في منطقة يختل والتي استكملت هيئة الهلال الأحمر بناءها وتأثيثها.

وأكد الجنيبي حرص الهيئة على عودة التعليم إلى كل مدارس مديريات الساحل الغربي وتطبيع الأوضاع في هذا القطاع الهام من خلال إعادة ترميم وتأهيل المدارس وتأثيثها، مهنئا الطلاب والطالبات بالعام الدراسي الجديد 2019- 2020.

وقال الجنيبي: إنه لمن دواعي سروري أن أهنئ أبنائي الطلاب في الساحل الغربي بمناسبة حلول العام الدراسي الجديد.. ونؤكد أننا في الهلال الأحمر الإماراتي سنظل مع طالب العلم حتى يرى مستقبله.

ولفت إلى الحرص الكبير الذي توليه دولة الإمارات لتطبيع الحياة في قطاع التعليم قائلا: لأجل أبنائنا الطلاب بالساحل الغربي سعينا جادين إلى إعادة ترميم وتأهيل المدارس المتضررة والتي بلغ عددها 36 مدرسة لكي تستقبل طلابها وهي في أبهى حلة.

وتابع: ها نحن اليوم في قرية يختل بمديرية المخا نفتتح مدرسة الجلاء بعد ترميمها وتأهيلها وتزويدها بالوسائل التعليمية المناسبة.

وأشار الجنيبي إلى ما تكتسبه حملة "مدرستي مستقبلي" من أهمية تستهدف مساعدة الطلاب وتحفيزهم على استمرار التعليم خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية، قائلا: نعلن في هذا اليوم حملة مدرستي مستقبلي والمخصصة لتأثيث المدارس بالمقاعد الدراسية اللازمة وعددها 3 آلاف مقعد مزدوج إضافة إلى تزويد الطالب بالحقيبة المدرسية المزودة بالأدوات المدرسية.

ولفت إلى أن الحملة تشمل (جميع مدارس الساحل الغربي من باب المندب حتى الدريهمي.. فنحن مع طالب العلم في بناء مدرسته وكليته ليرى نور المستقبل الذي يطمح إليه).

واختتم الجنيبي تصريحه متمنيا (لأبنائنا الطلاب التحصيل العلمي المثمر والتفوق الدائم.. فنجاحكم هدفنا ومستقبلكم نرعاه بحدقات عيوننا).

إلى ذلك أكدت السلطات المحلية في مديرية المخا التابعة لمحافظة تعز أن الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات أثمرت إلى حد كبير بانتشال القطاع التعليمي ومختلف القطاعات عقب انقطاع السبل والدمار والخراب الذي خلفته مليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً.

وأضاف سلطان محمود مدير عام المديرية: عقب تحرير مديرية المخا كان قطاع التعليم مدمراً بشكل شبه كلي يستحيل معه استئناف التعليم، وعلى الفور سارعت دولة الإمارات مشكورة عبر ذراعها الإنسانية -هيئة الهلال الأحمر- إلى إعادة الأمل للناس.

وأكد محمود أن الهلال الأحمر الإماراتي تمكن خلال فترة وجيزة من إعادة ترميم وتأهيل واستكمال وتأثيث معظم المدارس المتضررة.. فيما لا يزال العمل جارياً لاستكمال البقية، شاكراً في ختام تصريحه دولة الإمارات حكومة وشعباً.

وفي السياق أكد قاسم الشاذلي مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية المخا أن الجهود الإنسانية من قبل الهلال الأحمر الإماراتي ساهمت في تطبيع الأوضاع في قطاع التعليم وتوفير البيئة الملائمة للطلاب والطالبات لمواصلة تعليمهم.

وقال الشاذلي: إن ما شهدناه في الساحل الغربي من إنجازات في البنية التحتية، من إعادة ترميم وتأهيل المدارس سيظل شاهداً حياً لما قدمته وتقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب اليمني عامة وأبناء الساحل الغربي خاصة.. شكراً دولة الإمارات.. شكراً هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.