الصفحة الرئيسية » اراء » أي نبي تحتفلون به؟!

أي نبي تحتفلون به؟!

03:13 2019/10/29

يحيى الهادي*

عن أي رسول تتحدثون، فرسول الله أطعم الجائع.. وأنتم أكلتم حق المواطن، بل وسلبتم لقمة أولاده وأسرته...
عن أي رسول تتحدثون.. فرسول الله أمّن الخائف.. بينما أنتم اخفتم الأمن وروعتم المرأة والطفل.

عن أي رسول تتحدثون.. فرسول الله نشر قيم التسامح وحث عليها جميع المسلمين.. بينما أنتم يا من تدعون أنكم من نسله نشرتم الكراهية والعداوة والبغضاء بين جميع اليمنيين.

عن أي رسول تتحدثون.. فرسول الله دعانا للتراحم والعطف على بعضنا.. بينما أنتم تدعون أننا في حرب وحصار لم ترحموا من فقدوا وحرموا من مرتباتهم لأكثر من عامين.

عن أي نبي تتحدثون.. فرسول الله قال لأهون عند الله أن تهدم الكعبة حجراً حجراً دون أن يراق دم مسلم.. وأنتم من غرر على شباب اليمن وأبنائه البسطاء واستغللتم حالهم المعيشي الصعب وسحبتموهم إلى معارككم الخاسرة.

عن أي نبي تتحدثون.. وهو القائل إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم... وأنتم لم تتركوا أي واحدة منها فقتلتم النفس، وانتهكتم الأعراض، ونهبتم الأموال الحرام من بطون الجياع.

بأي نبي تتبركون.. وهو الرحمة المهداة للبشرية والمتمم للأخلاق.. بينما أنتم العذاب والظلم والقسوة التي تمارس بحقنا ووطننا وفاقدي الأخلاق والمروءة.

أي رسول تتمسحون به وهو الطاهر الطهور من رب العباد.. بينما أنتم كل نجاسات الدنيا ألصقتموها بكم..

دعوا رسول فلم يقرن نفسه به أصلح من شهدت الأرض من بعد وفاة حتى صحابته لم يصلوا لما وصل إليه، حاز كل الإيجابيات إنسانيا واجتماعيا وثقافيا وحتى سياسيا فكان المحنك الذكي الصادق الوفي بالعهود والعقود.

بينما أنتم حزتم وبكل فخر على أقبح ما في الكون من سب وشتم ولعان وقدح في الآخرين فلا إنسانية لديكم، ولا مجتمع حافظتم عليه، بل تسعون لتقسيمه وإدخاله في حروب لا تبقي ولا تذر، ولا ثقافة تتمتعون بها سوى ثقافتكم المغلوطة أما السياسية فالخيانة مدرستكم؛ والغدر من شيمكم؛ والنكث بالعهود من أبرز صفاتكم؛ والخيانة تجري في دمائكم إن كانت لكم دماء.

بأي رسول تحتفلون وهو من حوصر مع صحابته وكل أتباعه في شعب أبي طالب عندما حاصرتهم قريش وربط على بطنه الشريفة بالحجارة وكان القدوة المثلى لكل أصحابه، والمثال الذي يحتذى به في كل تصرف يقومون به.

بينما أنتم تنفقون المليارات في لوحات استعراضية نهبتموها من أموال الناس وقوت أسرهم وتتنعمون بالعيش الرغيد والمنازل والفلل الفارهة والسواد الأعظم من الشعب اليمني يتمنون لقمة العيش والحياة الكريمة والدواء الذي يداويهم من مرضهم فأي نبي تحتفلون به.

رسول الله في غنى عن تشدقكم.
رسول الله في غنى عن بهرجاتكم الإعلامية..
رسول الله في غنى عن حبكم المزيف له..

ما الأسوأ الذي لم تعملوه بحق مواطنين عزل فلم يعد المواطن يحتمل أسوأ مما يعانيه وتدعون أنكم الأوحد وكلاء لله ورسوله في أرضه حتى الاستثمار الأرخص بحق دماء الأبرياء وممتلكاتهم ومعاناتهم مارستموها على أكمل وجه.

ليس رسول الله من تدعون أنكم تحتفلون به..
ليس نبي الرحمة من تدعون أنكم من المقربين إليه..
ليس رسول الإنسانية من تتبعون ما جاء به..
ليس رسول الرحمة والأخلاق الكريمة من تتشدقون أنكم تتبركون وتباركون وتدافعون عما جاء به.

منذ أربعة أعوام ونيف ونحن ننتظر أي رسول تدعون حبه فلو كان رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم بيننا اليوم ورآكم وما تقومون به من أقبح أعمال وأفعال لكان أول من يقاتلكم حتى بالحجارة، فما هذا الدين الذي تقولون إنكم أولياء له هو الذي جاء به؛ ولا هذه الأخلاق التي تتملكونها التي حثنا عليها؛ ولا هذه الصفات والقبح الذي تنفردون به عن غيركم من وصانا به.

حاشا وكلا أن يكون رسولنا الذي آمنا به وذكره الله في القرآن من جاء بالرحمة وكمال الخلق وأنزل عليه القرآن وبشرنا بالجنة والنار وأخبر منهم أهل الجنة ومنهم أهل النار وحثنا على التراحم والتعايش ودعانا للوسطية والاعتدال والقبول بالآخر.

ليس رسولكم هو خاتم الأنبياء والمرسلين من نؤمن به ومن قال له الله (وجادلهم بالتي هي أحسن)، فأين الجدال الحسن لديكم، وأين الحسنى وكلمة الوسطية لديكم، وأين المنطق السليم لديكم؟!

فأي نبي تحتفلون به؟ أفيدونا.

*من صفحة الكاتب على الفيس بوك