الصفحة الرئيسية » الواجهة » موظف أممي يكشف عن دفع منظمات الإغاثة أموالاً لقيادات حوثية مقابل السماح بمزاولة أنشطتها

موظف أممي يكشف عن دفع منظمات الإغاثة أموالاً لقيادات حوثية مقابل السماح بمزاولة أنشطتها

10:13 2019/11/01

الصورة ارشيفية

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

قالت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، إن المنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة تضطر لدفع مبالغ مالية لقيادات المليشيات الحوثية لتسهيل مهام أنشطتها.

وأوضحت المصادر أن المليشيات الحوثية تضع تحديات وعراقيل عدة أمام عمل المنظمات الدولية ما اضطر الأخيرة إلى دفع مبالغ مالية لقيادات حوثية مقابل توزيع المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني بمناطق الحوثي، فيما يتحصل قيادات المليشيات نسبتهم من المساعدات المحصلة.

وكشف موظف أممي لوكالة خبر، أن كافة المنظمات الأممية العاملة في اليمن تقوم بتوزيع جزء من المساعدات لقيادات حوثية كي تتمكن من توزيع مساعداتها والحصول على نسبتها.

وأوضح الموظف، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن أي منظمة عاملة في اليمن تقوم بإخراج المخصص المالي للحوثيين من أي عمل إنساني وتقوم بتوزيعها على المدراء التنفيذيين المسؤولين عليها.

ونوه الموظف أن أبرز القيادات التي تبتز المنظمات هم: أحمد حامد (أبو محفوظ) مدير مكتب الرئاسة التابع للحوثيين، وأبو عماد (مطلق المراني) وكيل الأمن القومي سابقاً، وثالثهم وزير الصحة المتوكل.