الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تقرير: الحوثيون مسؤولون عن أكثر من 130 هجوماً على منشآت طبية و3 نفذها متشددو القاعدة

تقرير: الحوثيون مسؤولون عن أكثر من 130 هجوماً على منشآت طبية و3 نفذها متشددو القاعدة

08:48 2019/11/15

عدن - خبر للأنباء:

قال مشروع قاعدة بيانات، إنه قام بتوثيق أكثر من 130 هجوماً على منشآت طبية في اليمن منذ أبريل 2014 في جرائم حرب واضحة ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكد تقرير جمع البيانات التابع للأمم المتحدة -هو برنامج مفتوح المصدر يوثق انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن- أن ميليشيا الحوثيين، ذراع إيران في اليمن، هي المسؤول عن الهجمات التي طالت المنشآت الصحية خلال السنوات الماضية، بينما ألقي باللوم على متشددي القاعدة في 3 هجمات على الأقل.

ودمرت ميليشيا الحوثي مرافق الرعاية الصحية، وأوقفت اعتماداتها المالية ونصف المرافق الصحية في البلد لا تعمل بكامل طاقتها مع نقص الأدوية الأساسية والإمدادات والعاملين في الرعاية الصحية.

وكان تقرير سابق قد كشف، أن ميليشيا الحوثي ارتكبت انتهاكات جسيمة ضد العاملين الصحيين في اليمن، خلال الثلاثة الأشهر الأولى من العام الجاري 2019، تمثلت في الاعتداء والقتل والاختطاف والاعتقال، وهجمات على المنشآت الصحية ألحقت بها أضرار بالغة.

وبحسب تقرير الأمم المتحدة، ارتكبت ميليشيا الحوثي 15 انتهاكاً ضد العاملين الصحيين في مناطق سيطرتها، خلال الفترة من يناير إلى مارس 2019، وبمعدل حالة انتهاك واحدة لكل 6 أيام.

وأشار تقرير الأمم المتحدة أن ميليشيا الحوثي استخدمت المستشفيات والمرافق الصحية لأغراض عسكرية، معظمها في محافظات تعز والجوف، إضافة إلى شن هجمات على المستشفيات، مما أدى إلى تدمير جزئي أو كلي للمرفق.

وتؤكد نتائج نظام مراقبة توافر الموارد الصحية أن النظام الصحي في اليمن يعاني من الإنهاك الشديد، جراء انخفاض عدد المرافق الصحية، ونوعية الخدمات، في حين أن حالات الأمراض التي يمكن الوقاية منها آخذة في الارتفاع.

وانتهجت ميليشيا الحوثي الإرهابية، سياسة تدميرية تجاه القطاع الصحي في اليمن، حيث أوقفت رواتب ونفقات تشغيل القطاع الصحي في اليمن، منذ نهاية 2016، ما تسبب بوفاة آلاف الأشخاص، وحرمت المواطنين من تلقي الخدمات الطبية، للحماية من الأمراض والأوبئة، التي تفتك باليمنيين منذ انقلابها على الدولة أواخر 2014.