الصفحة الرئيسية » منوعات » "الآثار المصرية" تحل لغز وفاة توت عنخ آمون

"الآثار المصرية" تحل لغز وفاة توت عنخ آمون

09:29 2019/11/19

القاهرة - خبر للانباء:

أكد عالم الآثار المصري د. زاهي حواس، أنه بات قربياً من اكتشاف الغموض الذي يكتنف وفاة الفرعون المصري الأشهر، توت عنخ آمون، والذي توفي في ظروف غامضة منذ ما يزيد عن 3.000 عام، وكان عمره آنذاك 19 عاماً.

وأدلى حواس بتصريحات صحفية ونشرتها أمس شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، حيث قال إنه يعتقد بأن سبب وفاة الفرعون الشاب يرجع إلى تسمم جرح في ساقه اليسرى نجم عن كسرها بسبب حادث سقوط من عجلة حربية كان يمتطيها.

وأضاف حواس أنه يقود فريقاً من الباحثين الأثريين يستخدمون ما وصفه بــ «جهاز جديد» يستخدمونه في فحص جثة الفرعون الشاب، مضيفاً أن الأمر يتطلب إجراء فحص للمادة الوراثية «دي إن إيه» الخاصة بالفرعون لتقصي كافة الأمراض الجينية التي كان يعاني منها

وقال حواس: «نعلم أن توت عنخ كان يعاني كسراً في ساقه اليسرى نتيجة حادث سقوط تعرض له قبل وفاته بأيام».

وأضاف بقوله: «وسنكتشف من خلال الجهاز الجديد ما إذا كان هذا الكسر قد أدى إلى التهاب. فاذا تأكد لدينا ذلك، فهذا يعني يقيناً أن توت عنخ قضى بسبب تسمم الدم الناجم عن التهاب الجرح في ساقه».

وأفاد حواس بأنه سيعلن عن نتائج البحث خلال العام المقبل.

يُذكر أن كيفية وفاة توت عنخ تعد من أشهر الأسرار التاريخية وأشدها غموضاً، ولطالما أتارت جدالاً مريراً على مدى عقود طويلة بين علماء الآثار.