الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » عقب اغتيال ضابط أمن الملحق العسكري السعودي استنفار رسمي كبير في الاوساط الرسمية بصنعا

عقب اغتيال ضابط أمن الملحق العسكري السعودي استنفار رسمي كبير في الاوساط الرسمية بصنعا

01:00 2012/11/28

استنفرت الاوساط السياسية اليمنية عقب حادثة اغتيال الموظف بالملحقية العسكرية للمملكة السعودية في صنعاء وكيل رقيب خالد شبيكان العنزي.. فقد اجرى الرئيس عبدربه منصور هادي اتصالاً هاتفياً بصاحب السمو الملكي وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن نايف - لإبلاغه بطبيعة الحادث الذي وصفه بالإجرامي والإرهابي الغادر والجبان الذي تعرض له شبيكان. وذكرت الوكالة الحكومية "سبأ" ان الرئيس هادي عبر عن بالغ الآسى والأسف وصادق العزاء والمواساة لسمو الأمير محمد بن نايف وإلى أسرة وأهل وأصدقاء الشهيد خالد العنزي.... وأبلغ الرئيس وزير الداخلية السعودي بأنه قد تم توجيه اللجنة العسكرية والأمنية لسرعة التحرك لمتابعة وملاحقة الجناة المجرمين الإرهابيين والقبض عليهم لتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع. وخلال الاتصال أكد وزير الداخلية سمو الأمير محمد بن نايف أن مثل هذه الأفعال الإجرامية والإرهابية، والتي يرتكبها من فقدوا دينهم وضميرهم وأخلاقياتهم وإنسانيتهم لا تؤثر على العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين الجارين.معبرا عن تقديره للجهود التي يبذلها الرئيس هادي على مختلف المستويات في هذه المرحلة الاستثنائية التي تمر بها اليمن. من جانبها أعلنت حكومة باسندوة عن إدانتها واستنكارها للجريمة التي وصفتها بالنكراء التي قامت بها عناصر إجرامية والمتمثلة بإطلاق النار الغادر والجبان على الدبلوماسي السعودي خالد شبيكان العنزي ومرافقه اليمني جلال مبارك هادي شيبان، أثناء مرورهما ظهر اليوم في منطقة بيت زبطان في شارع الثلاثين المتفرع من شارع الخمسين بأمانة العاصمة؛ الذي أدى إلى مقتلهما. ونقل عن مصدر حكومي:" إن الحكومة اليمنية إذ تعبر عن تنديدها وشجبها واستنكارها بأقسى العبارات لهذه الجريمة النكراء, لتؤكد بأن أجهزة الأمن ستبذل أقصى الجهود لملاحقة وكشف الجناة المتورطين في هذه الجريمة ومن يقف ورائهم وتعقبهم حتى يتم ضبطهم لتقديمهم للعدالة لينالوا أقسى العقوبات إزاء ما اقترفته أياديهم الآثمة". وتابع المصدر:" إن مثل هذه الاستهدافات لأمن البلدين الشقيقين وسلامة مواطنيهما ستجعل البلدين والحكومتين والقيادتين أقرب إلى بعضهما من أي وقت مضى وأكثر توحدا ومؤازرة في مواجهة كل أنواع الإجرام والعدوان والتآمر والمخاطر والمكائد الخبيثة" على حد وصف المصدر. وكان دبلوماسي سعودي ومرافقه، الأربعاء، قتلا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، حسبما أفاد مصدر بالسفارة السعودية لدى اليمن لوكالة "خبر" للأنباء، مشيرا إلى ان ضابط أمن الملحق العسكري السعودي بصنعاء خالد شبكان العنزي، ومرافقه جلال مبارك شيبان "يمني الجنسية" قتلا على يد مسلحين مجهولين في منطقة بيت "زبطان" شارع الخمسين بصنعاء.