الصفحة الرئيسية » الواجهة » القوات الحكومية تحبط مؤامرة حوثية إصلاحية بتعز

القوات الحكومية تحبط مؤامرة حوثية إصلاحية بتعز

12:17 2018/04/18

الصورة ارشيفية

تعز ، لحج - خبر للأنباء - خاص :

أحبطت قوات اللواء 35 مدرع التابع للقوات الحكومية خلال الساعات الماضية، مؤامرة إخوانية حوثية مشتركة كان هدفها قطع نقيل هيجة العبد مديرية المقاطرة شمال محافظة لحج، جنوب البلاد.

وقالت مصادر أمنية مسؤولة لوكالة خبر، إن عناصر إخوانية قامت بزراعة أربعة ألغام في طريق وادي المقاطرة المرتبط بهيجة العبد عصر أمس الاثنين، واكتشف الألغام قوات من اللواء 35 مدرع مغرب أمس، وقاموا بإبلاغ عمليات اللواء.

وأوضحت المصادر: "ان قيادة اللواء 35 مدرع أرسلت فريقا هندسيا بهدف تفكيك الألغام، وصل الساعة 9 مساء، وقاموا بإغلاق خط نقيل هيجة العبد الرابط بين تعز ولحج، وحينها وصل مسلحون إصلاحيون وجنود من اللواء الرابع مشاة جبلي، وطلبوا من الفريق تفكيك الألغام، ولكن الفريق منعهم، وقاموا بطردهم".

ولفتت المصادر الى ان مسلح الإصلاح وجنود اللواء الرابع مشاة غادروا المكان، وتمركزوا في موقع قريب، وبعد عشر دقائق قاموا بإطلاق النار على قوات اللواء 35 مدرع والفريق الهندسي، وبعدها شنت المليشيات الحوثية قصفا عنيفا على المنطقة حتى مغرب الثلاثاء.

وطبقا للمصادر، تم إعادة فتح خط نقيل هيجة العبد مساء الثلاثاء، وأوقفت مليشيات الحوثي قصف المنطقة بطلب قيادات إصلاحية بعد تعرضهم لضغوط من قبل قيادات عليا في الشرعية.

وبحسب المصادر، تم زراعة الألغام في وادي المقاطرة مساء الاثنين من أجل استهداف قاطرات تابعة للتحالف العربي قادمة من عدن إلى تعز بعد تلقيهم معلومات غير مؤكدة عن قرب وصول تلك القاطرات.

يأتي هذا بعد وصول معلومات إلى قيادات إخوانية عن استعدادات قيادة التحالف العربي نقل معدات وأجهزة عسكرية حديثة إلى تعز بهدف إنشاء غرفة عمليات متقدمة في الحجرية، وكلفت عناصرهم بالتنسيق مع الحوثيين لاستهداف هذه القاطرات.

الجدير بالذكر أن قيادة التحالف العربي زارت الأسبوع الماضي جبهات جنوب تعز والخاضعة لسيطرة اللواء 35 مدرع، للاطلاع عن قرب على أوضاع جبهات القتال.